أحداث شغب ديربي البيضاء: حملة إيقافات تشمل 31 متورطا في الاعتداء على شرطيين وتخريب سيارات الأمن

الصحراء المغربية
الإثنين 23 دجنبر 2019 - 12:32

أفادت السلطات المحلية لولاية جهة الدار البيضاء – سطات، أن مباراة الديربي التي جمعت، أمس الأحد، بين الغريمين الرجاء والوداد البيضاويين على أرضية المركب الرياضي محمد الخامس، برسم الجولة العاشرة من البطولة الاحترافية لكرة القدم، شهدت اندلاع أحداث شغب تسببت في إصابة عنصرين من بين أفراد القوات العمومية بجروح طفيفة، وإلحاق خسائر مادية ببعض المركبات التابعة للقوات العمومية وأخرى في ملكية الخواص.

 

وفيما أكدت أن التدخلات التي نفذت لإعادة الهدوء وضبط العناصر المحدثة للشغب، الذي تفجر بعد انخراط بعض المحسوبين على أنصار الناديين، بمحيط المركب الرياضي وببعض شوارع عمالة مقاطعة الحي الحسني، في اشتباكات في ما بينهم باستعمال الرشق بالحجارة، أسفرت عن تسجيل سلسلة توقيفات، حدد مصدر مطلع، لـ "الصحراء المغربية"، عددا من طالهم هذا الإجراء في 31، مبرزا أن أغلبهم قاصرون، وأنهم سيخضعون للبحث تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد مدى تورطهم في الأعمال المشار إليها.

المصدر نفسه تحدث أيضا عن حصيلة الخسائر، وأوضح أنها همت إلحاق أضرار بـ 6 سيارات خاصة، إلى جانب 4 أخرى تابعة لمصالح الأمن الوطني، مبرزا أن حالتي الإصابة مسجلتين كانتا في صفوف رجلي شرطة.

وذكر المصدر ذاته أن ولاية أمن الدارالبيضاء جندت 3553 رجل شرطة لتأمين هذه المواجهة، التي حضرها 36 ألف متفرج، 19 ألفا من مشجعي الفريق الأخضر، كما سخرت آليات حديثة لضمان مرور هذا العرس الكروي في أجواء احتفالية، منها كاميرات لديها قدرة تصوير لقطات واضحة وبجودة عالية، إلى جانب عدد كبير من السيارات المزودة بأجهزة التنقيط، ومركبات لمكافحة الشغب مزودة بخراطيم.

 

Ph. Seddik




تابعونا على فيسبوك