لتكوين صفوة متخصصي البرمجة المعلوماتية بالمغرب بالمجان

O C P تفتتح مدرسة يوكود الثانية بعد اليوسفية

الصحراء المغربية
الثلاثاء 26 نونبر 2019 - 13:32

فتحت مدرسة يوكود بآسفي أبوابها، اليوم الثلاثاء أمام وسائل الإعلام الوطنية، بعد افتتاحها يوم 28 أكتوبر الماضي، وأفاد العديد من طلبتها أن هذه المؤسسة التعليمية المجانية أبهرت قصتها نخبة من الشباب المغربي، بأسلوبها ومنهجها التعليمي المبتكر، الذي سيكون منطلقا لتكوين صفوة متخصصي البرمجة المعلوماتية بالمغرب.

ويرى العديدون أن هذا التوجه التكويني، الذي يعتبر الحلقة الأضعف في مجال التكوين التكنولوجي حتى الآن، سيصبح عكس ذلك، بالنظر إلى المواصفات التي جاءت بها "يوكود"، وهذا ما يعطي لمعادلة هذه المؤسسة الأولى من نوعها بعدا اجتماعيا وتعليميا جديدا.

داخل "يوكود"، التي تعني "أنت ولغة البرمجة المعلوماتية"، اطلعت "الصحراء المغربية: على هذا النموذج الذي يتميز بالتفرد من كل الجوانب، فقد كان الانبهار قويا، عندما كانت فصول التكوين تجمع طلبة في التعليم العالي، والحاصلين على الماستر وألإجازة وأكثر من ذلك، إلى جانب زملائهم الذين لم يلجوا قط أي مؤسسة تعليمية، والكل يجتهد في إطار منطق بيداغوجي مبتكر يعطي أملا بمستقبل زاهر.

وأوضحت هند البرنوصي، مسؤولة التواصل بمدرسة "يوكود" المجانية،

أن الشباب بـ"يوكود" يعشقون الانفتاح من أجل تقاسم أفكارهم، والتركيز على أهمية لغة البرمجة المعلوماتية، وهو ما اعتبرته مهما بالنسبة إلى لأجيال المقبلة.

وشددت هند البرنوصي على نقطة أساسية، تتمثل في المحتوى الغني للتطبيقات والحلول المعلوماتية، التي يبتكرها طلبة "يوكود"، حيث إن هؤلاء الشباب يعملون بشغف على صياغة تطبيقات ومشاريع موجهة للمجال الطبي وغيره، من خلال أفكار تركز على الذكاء والعطاء والخبرة.

واستقبلت "يوكود" آسفي، التي تعتبر ثاني مدرسة رقمية للتطوير المعلوماتي بالمغرب بعد يوكود اليوسوفية، يوم 28 أكتوبر الأخير الفوج الأول المكون من 100 طالب ، وتوفر هذه المدرسة الخاصة بالبرمجة من الجيل الجديد تكوينا مجانيا، مكثفا واحترافيا، مع توفير منحة شهرية وحاسوب شخصي.

 ترتكز هذه المدرسة غير الربحية على المنهج البيداغوجي "التعلم من خلال الممارسة"، وتهدف إلى تكوين الشباب في المهن المستقبلية في مجال المعلوميات مع الاستجابة لحاجيات سوق الشغل. ولا يتطلب الولوج إلى "يوكود" معرفة مسبقة بالمجال التقني أو شهادة في الميدان، بل الشرط الوحيد هو أن يتراوح عمر المرشح بين 18 و35 سنة.

شراكة تعليمية مع Simplon‪.CO

"يوكود"، التي تعتبر أول مدرسة من نوعها بالمغرب، هي ثمرة شراكة تعليمية بين مجموعة OCP وSimplon، المقاولة الاجتماعية والتضامنية التي تقوم بالتكوين المجاني للعموم في المهن الرقمية، وهي تتوفر على شبكة تضم أكثر من 52 مدرسة على الصعيد العالمي، حصل بعضها على تصديق "المدرسة العليا للحلول الرقمية". ومنذ إنشائها، استطاعت Simplon تكوين أكثر من 2200 تلميذ عبر أنحاء العالم.

‫وللولوج إلى "يوكود"، يبدأ كل شيء من خلال عملية انتقاء أولية عبر الأنترنيت، وتتم دعوة المرشحين المهتمين إلى إجراء مجموعة من الاختبارات على الموقع الإلكتروني youcode.ma، حيث عرفت هذه المرحلة بالنسبة ليوكود اليوسوفية مشاركة أكثر من أزيد من 2283 مرشح. بعد ذلك تمت دعوة المتفوقين في الاختبارات الأولية إلى اجتماع للتبادل وتقييم الأشخاص المؤهلين لاجتياز الاختبارات المباشرة، التي تهدف إلى تحديد المرشحين المتحمسين، وتأكيد مدى رغبتهم في تعلم مهارات المعلوميات. ويتعلق الأمر كذلك بإعطائهم فكرة عن المدرسة، ومنهجيتها الفريدة وطرقها التعليمية المبتكرة. وخلال هذه المرحلة، تم اختيار 440 شاب، وأعقب ذلك تنظيم يومين ونصف من الاختبارات في الخوارزميات والبرمجة على منصة "خان أكاديمي"، وكذا "الألعاب الجدية" وسلسلة من المقابلات التي مكنت من معرفة مدى حماس المرشحين وقياس معارفهم التقنية. في ضوء هذه الاختبارات، تم اختيار 100 شابا يمثلون الفوج الأول لمدرسة "يوكود" اليوسوفية الذين سيتابعون دورة تدريبية لمدة سنتين. وتجدر الإشارة إلى أن 20٪ من الشباب يتحدرون من إقليم آسفي والبقية من باقي جهات المملكة و20٪ من العنصر النسوي.


 


O C P تفتتح مدرسة يوكود الثانية لتكوين متخصصي البرمجة المعلوماتية بآسفي




تابعونا على فيسبوك