توقيع عقد تدبير مرفق النقل الجماعي بين مؤسسة التعاون بين الجماعات وشركة "ألزا"

الصحراء المغربية
الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 14:32

جرى اليوم الثلاثاء توقيع عقد تدبير مرفق النقل الجماعي بالدار البيضاء بين مؤسسة التعاون بين الجماعات "البيضاء"، وشركة النقل "ألزا" بمقر الولاية، لمدة حددت في 10 سنوات، مع الالتزام باحترام كل بنود دفتر التحملات، كما تم انتداب شركة "كازا ترانسبور" لتولي مهام مراقبة وتتبع عمل الشركة.

استعرضت مؤسسة التعاون بين الجماعات عرض أهم بنود العقد الجديد الموقع مع شركة "ألزا" الفائزة بتدبير قطاع النقل الجماعي بالدارالبيضاء، وأيضا المصادقة على النقطة المتعلقة بانتداب "شركة النقل الدار البيضاء" لتخويلها مهام المراقبة والتتبع.

وكان أعضاء مجلس مؤسسة التعاون صادقوا خلال الدورة العادية لشهر أكتوبر، (الثلاثاء 2 أكتوبر) بالإجماع على النقطة المتعلقة بمشروع العقد الجديد لاستغلال مرفق النقل الجماعي عبر الحافلات بتراب نفوذ المؤسسة، وكذلك المصادقة على نمط تدبير المرحلة الانتقالية للنقل الجماعي عبر الحافلات وضمان الاستمرارية في أداء هذه الخدمة.

وصادق المجلس أيضا بالإجماع أيضا على مشروع ميزانية 2020، المحدد في 36 مليون درهم، تساهم فيها جماعة الدار البيضاء بـ 18 مليون درهم، وجماعة المحمدية بـ2 مليون درهم، بينما تساهم باقي الجماعات بـ1 مليون درهم.

وتعد شركة النقل "ألزا" هي الفائزة بصفقة تدبير قطاع النقل وستتولى تدبير المرحلة الانتقالية بعد انتهاء العقد الذي يجمع بين المؤسسة المذكورة وشركة "مدينة بيس"، بهدف ضمان استمرارية المرفق العمومي للنقل بتراب مؤسسة التعاون بين الجماعات.

وكان عبد العزي العماري، نائب رئيسة مؤسسة التعاون بين الجماعات "البيضاء"، وعمدة المدينة أكد في حوار مع "الصحراء المغربية"، أن الحافلات الجديدة التي ستجوب شوارع العاصمة الاقتصادية لن تكون جاهزة إلا في نونبر 2020.




تابعونا على فيسبوك