يعتمد على خط تمويلي بقيمة 200 مليون درهم

البنك المغربي للتجارة الخارجية لإفريقيا يطلق "نساء في عالم الأعمال"

الصحراء المغربية
الخميس 10 أكتوبر 2019 - 14:35
تصوير: حسن السرادني

تطلق مجموعة البنك المغربي للتجارة الخارجية لإفريقيا عرضا تحت شعار "نساء في عالم الأعمال" بشراكة مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية وبدعم من الاتحاد الأوروبي.

هذا البرنامج الذي يعتمد على خط تمويلي بقيمة 200 مليون درهم يقترح مواكبة شاملة للنساء ربات ومسيرات المقاولات. وتجدر الإشارة إلى أن عرض "نساء في عالم الأعمال" يستجيب لكل الحاجيات في هذا المجال، لاسيما على مستوى التمويل والعروض والخدمات البنكية والمرافقة الخاصة في مجال التكوين والتأطير والمشورة. 

ولدعم إطلاق هذا العرض الجديد، ينظم البنك المغربي للتجارة الخارجية لإفريقيا مناسبة اليوم الوطني للمرأة المغربية لقاء على شرف النساء المقاولات. 

خلال هذا اللقاء، ستشارك النساء المدعوات في محاضرة حول موضوع "تطوير علامتكم الشخصية والعمل على إشعاعها" وستمكنهن هذه المحاضرة من استيعاب الأهمية الاستراتيجية لنمو الاقتصادي لدى النساء المقاولات، ومعرفة الحواجز التي كثيراً ما تعترض المسار المهني للنساء، وتحديد النموذج العملي الكفيل بتجاوز هذه الحواجز وتحقيق هذا النموذج بالكامل، وكذلك، اعتماد مقاربة ملموسة لتطوير علاماتهن الشخصية والتعريف بها.

برنامج "النساء في عالم الأعمال"، الذي تم إطلاقه سنة 2018 في المغرب من قبل البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، يهدف إلى تعزيز الاقتصاد المغربي من خلال تحرير طاقات النساء المقاولات وتمكينهن. ويستفيد هذا البرنامج من دعم الاتحاد الأوروبي الذي يمول خدمات المشورة والضمانات البنكية. الشركاء الأصليون للبنك في هذا البرنامج هم البنك المغربي للتجارة الخارجية لإفريقيا والبنك المغربي للتجارة الصناعة. 

وإدراكا منها لأهمية الدور الاقتصادي والاجتماعي للعنصر النسوي في اقتصاد ذي أثر إيجابي، تؤكد البنك المغربي للتجارية الخارجية إفريقيا، عزمها على التقرب من المقاولات الفردية، مسيرات المقاولات الصغرى والمقاولات الصغرى والمتوسطة والتعاونيات النسائية، عبر إنشاء منظومة مهمة من الشركات لتطوير شبكتهن والتفاعل وإطلاق عروض من المنتجات والخدمات الفريدة، فضلا عن تنظيم ندوات تدريبية مع مرافقة مشخصة لتطوير كفاءاتهن.

وبدعم من الاتحاد الأوروبي وفي إطار مبادرة الإدماج المالي، يتجلى برنامج "النساء في عالم الأعمال" في منح قرض بمبلغ 400 مليون درهم للبنوك الشريكة للبنك الأوروبي ألا وهي البنك المغربي للتجارة الخارجية لإفريقيا والبنك المغربي للتجارة والصناعة، وذلك من أجل دعم المقاولات الصغيرة والمتوسطة التي تسيرها النساء في كل مناطق المملكة.

خلال مرحلته الأولية، يستهدف البرنامج 200 امرأة مقاولة على الأقل من خلال التمويلات وخدمات المشورة. وحسب البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، ستتلقى النساء المقاولات كذلك نصائح في تسيير المقاولات بهدف تحسين التنافسية وكذا دورات تكوينية وتأطير وخدمات تطوير شبكة العلاقات التجارية. وفضلا عن ذلك، سيستفدن من التشخيص الذاتي عبر الانترنيت من قبل البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية "بيزنس لانس". وبفضل هذا التأطير، ستتمكن النساء المقاولات من تقاسم تجاربهن وتقوية ريادتهن.

في مارس الماضي، أطلق البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية برنامج "نساء في عالم الأعمال" في جهات طنجة-تطوان-الحسيمة وجهة الشرق مع تمكين نساء مقاولات من الحصول على التمويل والخبرة في مجال تسيير المقاولات.

 

تصوير: حسن السرادني 

 

 




تابعونا على فيسبوك