المغرب يستضيف لأول مرة اللجنة التنفيذية للمنتدى الدولي للطاقة

الصحراء المغربية
الإثنين 01 يوليوز 2019 - 12:48

استضاف المغرب يوم الجمعة الماضي اللجنة التنفيذية للمنتدى الدولي للطاقة (IEF)، وذلك في إطار التعاون الدولي للتسويق في مجال الطاقة، وهذه الهيئة المتعددة الأطراف هي المنصة المحايدة الرئيسية التي يمثل أعضاؤها 90 في المائة من الطلب والعرض في سوق الطاقة العالمي.

وعبر عزيز رباح وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة خلال كلمته الافتتاحية لهذا الاجتماع عن الأهمية البالغة التي يوليها لهذا اللقاء، كما نوه بإنجازاتها في  سون كسيانشن، الكاتب العام لمنتدى الطاقة الدولي الذي حرص على تنظيم هذا الاجتماع ولأول مرة بالمغرب وإفريقيا.

وأفاد الرباح أن هذا اللقاء يشكل فرصة للبلدان المنتجة والبلدان المستهلكة لمناقشة القضايا الرئيسية للطاقة في إطار المصلحة المشتركة، نظرا لأن الطاقة تلعب دورا متزايد الأهمية في عالم اليوم، من الناحيتين الاقتصادية والجيوسياسية، فمن المهم العمل على إيجاد نماذج جديدة وسياسات جديدة للطاقة تساعد على مواجهة التحديات الرئيسية.

 ومن بين هذه التحديات توفير الطاقة الآمنة بتكلفة معقولة، وفي الوقت نفسه، الحفاظ على التنمية المستدامة، كما عرفت اللجنة التنفيذية لهذه السنة مشاركة حوالي 40 ممثلاً عن الدول الأعضاء.

يشار إلى أن منتدى الطاقة الدولي يضم أكثر من 72 عضوا نشطًا بما في ذلك أكثر اللاعبين نشاطًا في قطاع الطاقة: الولايات المتحدة الأمريكية، أوروبا، الصين، المملكة العربية السعودية، ودول أخرى، ومقره الرئيسي في الرياض بالمملكة العربية السعودية.

ونظم على هامش هذا الحدث الدولي العديد من الاجتماعات الثنائية بين المسؤولين المغاربة وممثلي الدول الأعضاء، كما أن هذه اللجنة ستنظر في اقتراح الأمين العام للاتحاد الدولي لاستضافة الاجتماع الوزاري القادم للدول الأعضاء، المقرر عقده في عام 2022، في المغرب.

 




تابعونا على فيسبوك