30 قبيلة في تجمع سنوي ثراثي عالمي يعزز الارتباط العميق للأقاليم الجنوبية للمملكة بأصولها وعاداتها

رئيس الحكومة ووزير الثقافة الموريتاني يفتتحان النسخة 15 من موسم طانطان "حاضن ثقافة الرحل"

الصحراء المغربية
الأحد 16 يونيو 2019 - 18:19

على طول ساحة السلم والتسامح بطانطان حيث تقام النسخة الخامسة عشرة لموسم طانطان، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، والذي يعد من بين التظاهرات الثقافية الأكثر أهمية بالمغرب، انتصبت الخيام الموضوعاتية، واصطفت الفرق الفلكلورية من مختلف المناطق بالجنوب المغربي، فضلا عن فرق شعبية من الجمهورية الإسلامية الموريتانية ضيفة شرف هذه الدورة، استعدادا لاحياء الحفل الرسمي للموسم.

ففي يوم الافتتاح الرسمي لموسم طاانطان الذي تنظمه موسم موكار، امس السبت، تعالت اصوات الفرق الشعبية وهي تصدح باجمل الاهازيج والترانيم كشاهد حي على موعد سنوي عالمي هدفه الأساسي صون وتعزيز التراث غير المادي، موعد يخلد لتقليد عريق يعزز الارتباط العميق للأقاليم الجنوبية للمملكة، بأصولها وعاداتها، وشهادة حية على الثقافات الشفوية والفنية الصحراوية وفضاء للتنوع الخلاق في النماء والتطور.
لدى وصوله إلى مدينة طانطان لحضور هذا الافتتاح الرسمي لموسمها الثراثي، الذي ينظم هذه السنة تحت شعار "موسم طانطان حاضن لثقافة الرحل عبر العالم"، قال سعد الدين العثماني إن موسم طانطان "أصبح معلمة ثقافية مهمة كما أصبحت له مكانة عالمية تحضره وفود من عدد من الدول الصديقة". 
وصرح رئيس الحكومة أن "اختيار الجمهورية الإسلامية الموريتانية ضيف شرف الدورة الحالية للمهرجان يعكس عمق العلاقات الثقافية والتاريخية والحضارية التي تجمع بين البلدين وبين شعبيهما". 
وأشاد رئيس الحكومة بالوفد الموريتاني المشارك في هذه الدورة، الذي يرأسه وزير الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة الموريتانية، الذي حضر مرفوقا بالمحافظ الوطني للتراث ومدير التعاون ومدير المكتبة الوطنية وعدد من السياسيين والمثقفين ورجال الأعمال والكتاب والادباء.
من جانبه، ترأس سعد الدين العثماني في حفل الافتتاح، وفدا حكوميا يضم وزير السياحة والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي والصناعة التقليدية، محمد ساجد، ووزير الثقافة والاتصال، محمد الأعرج، وكاتبة الدولة لدى وزير السياحة والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي والصناعة التقليدية، المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، جميلة المصلي.
وحضر إلى جانب الوفد الموريتاني الهام عدد من السياسيين والأدباء والشعراء الموريتانيين، الذين يشاركون في هذه الدورة، إذ قالت 
وقالت مغلاها منت الليلي، مكلفة بمهمة بديوان وزير الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان بموريتانيا، إن الجمهورية الاسلامية الموريتانية تشارك بوفد رفيع المستوى في الدورة 15 من موسم طانطان إلى جانب توليفة مهمة من الوجوه الفكرية والثقافية والادبية والفنية، للمساهمة كضيف شرف في هذه الدورة، وتأسيسا على العلاقات الاخوية المثينة بين البلدين المغرب وموريتانيا والتي تاتي بدفع من قائدي البلدين صاحب الجلالة الملك محمد السادس وفخامة الرئيس محمد عبد العزيز.
وابرزت المتحدثة قائلة "طبعا هذه العلاقات لا تأت من فراغ بل تعززها حيثيات التاريخ والجغرافيا، وتعززها اواصر أخوة وقربى يشهد عليها هذا التناغم والتماثل في الشكل والفلكلور وفي القواسم المشتركة بشكل عام".
واضافت أن موريتانيا تشارك في هذه النسخة 15 من المهرجان بفنانين كبار وثلة من الادباء سواء اللهجي او الفصيح ومشاركة للناشرين المورياتنيين حيث تعرض لهم اهم الاصدارات باقلام موريتاتية وكذا فرق الفلكلور الشعبي". 
من جانبها، أشارت نور بوحنانة، عضوة مؤسسة الموكار ، المنظمة لموسم طانطان، إلى أن الاخير هو موسم شعبي قديم جرى احيائه سنة 2004، وفي سنة 2005 جرى تصنيفه كأحد روائع الثراث اللامادي الشفهي الانساني من طرف اليونسكو، وتصنيفه ايضا ضمن قائمة الثراث الثقافي اللامادي للانسانية سنة 2008.
وأوضحت بوحنانة ان هذا الموسم هو تجمع قديم لأزيد من 30 قبيلة بالمنطقة والدول المجاورة كموريتانيا التي حلت ضيف شرف لهذه السنة وايضا السينغال ومالي.
وقالت بوحنانة أن "الجديد هذه السنة هو مشاركتنا لموروث ثقافي مع الدولة ضيفة الشرف التي حضرت بوفد وازن ونتمنى ان نشارك معها اجواء ثقافية وانسانية وان نسجل تاريخا مشتركا ثقافيا في هذه الدورة".
يوم الحفل الرسمي للموسم تواصل بعرض سينوغرافيا على شكل لوحات فنية غنائية متنوعة وغنية، تحكي نشأة موسم طانطان الثقافي، وكذا زيارة لخيمة البلد ضيف الشرف، والخيم الموضوعاتية لدولة الإمارات العربية المتحدة، الشريك الرسمي في هذا تنظيم الموسم منذ سنة 2015.
كما جرى استعراض الجمال فضلا عن إقامة لوحات فنية للتبوريدة قدمتها سربات خيول من مختلف القبائل، واختتم بسهرة فنية بساحة بئر انزران بالمدينة، حيث يقدم نجوم الاغنية المغربية والفرق التقليدية الوطنية والأجنبية اجمل المقاطع والفنية.
 




تابعونا على فيسبوك