مجموعة البنك الشعبي المركزي تقدم نتائجها المالية السنوية

الصحراء المغربية
الجمعة 22 مارس 2019 - 10:58
تصوير: عيسى سوري

أعلن محمد كريم منير، الرئيس المدير العام لمجموعة البنك الشعبي، في تصريح لـ "الصحراء المغربية"، أن مجموعة البنك الشعبي المركزي حققت نتائج مالية جد إيجابية وبلغت بذلك الأهداف المسطرة لها.

وأضاف محمد كريم منير، بمناسبة الندوة الصحفية التي عقدتها المجموعة لتقديم نتائجها المالية السنوية برسم 2018، أن المجموعة ساهمت أيضا بشكل ملموس في التنمية الاقتصادية للمغرب ولبلدان إفريقيا جنوب الصحراء حيث تتواجد، عبر تمويل اقتصادات هذه البلدان، حيث أكد قائلا "ففي المغرب بلغ مجهود تمويل الاقتصاد من طرف المجموعة إلى 15 مليار درهم تم ضخ الثلثين منها لفائدة المقاولات".

وأضاف "دائما بالمغرب، وعلى مستوى الادخار، استحوذت المجموعة على حصة تبلغ ربع الادخار الإضافي للزبناء الخواص وكل الادخار الإضافي لمغاربة العالم".

وافاد في نفس ذات التصريح موضحا "أما بخصوص البنوك التابعة للمجموعة بإفريقيا جنوب الصحراء، فقد ساهمت بحوالي 20 في المائة من الناتج البنكي الخام الموطد للمجموعة و24 في المائة من نتيجتها الصافية".

وعن الحسابات الموطدة، قال محمد كريم منيرأن الناتج البنكي الخام للمجموعة ارتفع بنسبة 4 في المائة ليصل إلى سقف 17 مليار درهم، محققا بذلك نتيجة صافية بمبلغ 3.5 ملايير درهم وبنسبة ارتفاع تعادل 3.8 في المائة.

وقال الرئيس المدير العام لمجموعة البنك الشعبي المركزي "بهذه الحصيلة تؤكد مجموعة البنك الشعبي المركزي مكانتها وصلابتها المالية وجاذبيتها، وتقترح على المساهمين مردودية لأسهم البنك الشعبي المركزي تصل إلى 7.5 دراهم للسهم الواحد، أي بنسبة ارتفاع تصل إلى 15 في المائة، كما تقترح مردودية تصل إلى 5.5 في المائة وعن كل حصة بالنسبة لمكافأة الحصص لفائدة الشركاء في رأسمال البنوك الشعبية الجهوية".

وأوضحت المؤشرات المالية التي جرى تقديمها خلال هذا اللقاء، بلوغ العائد الصافي البنكي الموطد للمجموعة أزيد من 17 مليار درهم، مسجلا بذلك تطورا نسبته 4 في المائة، وعز المجموعة هذا النمو إلى المنجزات التجارية والتطور الجيد لأنشطة الوساطة في المغرب كما في الخارج.

وأبرز الأرقام ذاتها، أن النتيجة الصافية الموطدة واصلت تطورها، إذ تحسنت بنسبة 3.8 في المائة، لتصل إلى 3.5 مليار درهم. أما النتيجة الصافية حصة المجموعة فارتفعت إلى 2.9 مليار درهم، متحسنة بنسبة 3.5 في المائة.

وأوضحت النتائج المالية السنوية لهذه المجموعة، أن هذه الأخيرة استحوذت على أزيد من 26 في المائة حصة السوق على مستوى جمع الادخار الوطني. كما استقطبت حوالي ربع الجمع الإضافي لدى الخواص، وتمكنت من كسب 58 نقطة من حصة السوق لدى مغاربة العالم.

وأشارت الأرقام المقدمة، أن البنك الشعبي ومن خلال تجدره الجهوي، قام بتوزيع أزيد من 15 مليار درهم من القروض برسم 2018، محسنا من تموقعه بـ 31 نقطة أساس ورافعا من حصته في هذه السوق لأزيد من 24 في المائة.

 

 

 




تابعونا على فيسبوك