تناولت موضوع "السلوك السياسي والاجتماعي للنخب.. الدارالبيضاء نموذجا"

الباحث مصطفى اللكاك ينال شهادة الدكتوراه بميزة مشرف جدا

الصحراء المغربية
الثلاثاء 25 دجنبر 2018 - 14:02

بأطروحة متميزة حول موضوع "السلوك السياسي والاجتماعي للنخب. الدارالبيضاء نموذجا"، نال الباحث مصطفى اللكاك شهادة الدكتوراه في القانون العام بميزة مشرف جدا.

وتقرر منح الباحث هذه الشهادة العليا بعدما قيمت اللجنة العلمية المشرفة على المناقشة، والتي ترأسها أستاذ التعليم العالي بكلية الحقوق عين الشق أحمد السالمي الإدريسي، رسالته على أنها عمل متفرد وجريء، وسيغني خزانة البحوث العلمية التي تفتقر إلى هذا النوع من الأعمال الذي يحتاج مجهودا خاصا لإنجازه.

واستهلت جلسة المناقشة، التي احتضنتها السبت الماضي رحاب كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية، بالدارالبيضاء، بعرض لمصطفى اللكاك أكد فيه أن اختياره "سلوك النخب" موضوعا للبحث يرجع إلى ندرة الدراسات المخصصة لفحص هذا الجانب الغني والمتشعب، وزاد مفسرا "إذا كانت الدراسات العامة التي اهتمت ببحث النخب المحلية انطلقت منذ عقود، فإن الانكباب على دراسة سلوك النخب المحلية اجتماعيا وسياسيا كان دائما بحاجة إلى كثير من الضوء إذا لم تتجه همم الدارسين إلى هذا المجال إلا في مناسبات قليلة وعارضة".

وخصص الفصل الأول من الأطروحة لفحص "سلوكات النخب المحلية بالدارالبيضاء". ومكن تحليل هذه الجوانب، حسب اللكاك، من استخلاص أبرز هذه المكونات ومقوماتها التي حصرها في التنوع والدينامية والانفتاح، قبل أن ينتقل البحث بعد ذلك إلى محاولة استقصاء عناصر التطوير الممكنة، ثم الوقوف على بعض حدود توزيع السلطة بين المركز والمستوى المحلي وآفاق توازنهما.

أما الفصل الثاني فانصب على دراسة "آفاق النخب المحلية"، إذ كشف التحليل، يؤكد الباحث، استمرار اعتبارات تاريخية ومجتمعية وتمثلات سياسية تعيق فسح مجال أكبر للمستوى المحلي ليلعب أدوارا أكبر، ما ينعكس على سلوك النخب المحلي، وهو ما يستلزم محاولة فهمها من عدة مداخل سياسية، وسوسيولوجية، ودينية، وغيرها.

يشار إلى أن الأطروحة نوقشت بحضور عدد من أقرباء وأصدقاء الباحث، يتقدمهم والداه وزوجته وأبناؤه، والذين توجه لهم بالشكر، في مستهل عرضه، على الدعم الذي قدموه له لإنجاز هذا العمل العلمي الممتاز، الذي هنأ عليه من قبل أعضاء اللجنة العلمية، التي تكونت إلى جانب الرئيس سالمي، من كل من الدكتور حسن الخطاب (أستاذ التعليم العالي بكلية الحقوق –سطات)، وتوفيق الرحموني الإدريسي (أستاذ التعليم العالي بكلية الحقوق عين الشق)، ومحمد الحاج مسعود (أستاذ التعليم العالي بكلية الحقوق عين الشق).

 




تابعونا على فيسبوك