استعدادات خاصة لـ "الأنابيك" لإطلاق عملية تشغيل 20 ألف بحقول الفراولة بإسبانيا

الصحراء المغربية
الإثنين 03 دجنبر 2018 - 13:38

تستعد الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات لإطلاق عملية 2019 الخاصة بالعاملات الفلاحيات بحقول الفراولة بإسبانيا، والتي من المنتظر أن تشمل حوالي 20 ألف عاملة، بزيادة حوالي 4000 عاملة مقارنة مع عملية 2018.

وعلمت "الصحراء المغربية" أن لجنة حكومية مغربية إسبانية، تضم مسؤولين في "الأنابيك"، تنكب حاليا على دراسة عملية 2019، بهدف توفير كافة الضمانات اللازمة لحسن تدبير العملية، سواء في مرحلة الانتقاء أو خلال الاستقبال، وشروط الإقامة والعمل بإسبانيا، وتوفير المواكبة والتأطير للعاملات الفلاحيات خلال جميع المراحل.

وأكد محمد يتيم، وزير الشغل والإدماج المهني، خلال زيارته للجنة الإشراف على عملية 2019، تضم أكثر من 60 مسؤول بإدارة "الأنابيك"، ودخلت في تربص خاص منذ الجمعة الماضية للإعداد الجيد لعملية انتقاء العاملات وتوفير شروط نجاح عميلة 2019، أن لجنة حكومية ستجتمع، خلال الأيام القليلة المقبلة، "من أجل تدقيق تفاصيل كل تلك المراحل، ولكي تكون عملية السنة المقبلة نموذجا للهجرة الدائرية التي ستمكن العاملات المعاودات بعد أربعة سنوات من اكتساب الحق في الإقامة"، إذ ينتظر أن تستفيد أكثر من 8000 عاملة فلاحية من هذا الإجراء بحكم أنهن سيتوفرن على صفة العاملات المعاودات.

وحث وزير الشغل والادماج المهني، مسؤولو الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات، على حسن تدبير تشغيل العاملات في المزارع الفلاحية بإسبانيا. وقال "أنتم مجتمعون هنا من أجل قضية وطنية كبيرة تتمثل في النهوض بالوضع الاجتماعي لفئة من المواطنات والأسر المغربية وتحسين دخلها، من خلال عمل كريم، بالإعداد الجيد لعملية انتقاء العاملات الفلاحيات المرشحات للعمل بالحقول الاسبانية"، مشددا على ضمان العمل الكريم واللائق للمشتغلات، سواء داخل الوطن أو خارجه، ومجددا التأكيد أن الوزارة، والمؤسسات التابعة لها بما فيها الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات، تطلع بوظيفة اجتماعية تراعي الوضع الخاص للعاملات الفلاحيات وعموم الأجراء.

ووصف وزير الشغل الأطر المشتغلة بـ "الأنابيك" بـ "المناضلين" المتشبعين بالوطنية، الذين "لهم مسؤولية كبيرة سواء في هذه المهمة المرتبطة بالعاملات أو مختلف العمليات التي تهدف إلى تعزيز البرامج النشطة للتشغيل، على اعتبار أن التشغيل يحفظ كرامة المواطن"، معتبرا أن عملية الإعداد، المتعلقة بالعاملات الفلاحيات بحقول الفراولة بإسبانيا، هي عملية حساسة جدا تجعل رؤساء فروع الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات في صميم المسؤولية قصد إنجاح هذه العملية وتجنب كل جوانب القصور وتعزيز المكتسبات. وقال إن "الحكومة وضعت ثقتها فيكم سواء في هذا الملف أو ملفات أخرى لها علاقة بالتشغيل بدول صديقة، منها قطر والإمارات وكندا"، متوقعا نجاح العملية المقبلة للعاملات الزراعيات.




تابعونا على فيسبوك