الصناعة الوطنية للدفاتر تتنفس الصعداء

وزارة الصناعة تفرض إجراءات نهائية ضد الإغراق

الصحراء المغربية
الجمعة 12 أكتوبر 2018 - 13:16

نشرت وزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، بعد أزيد من 17 شهرا من فتح التحقيق ضد الإغراق حول واردات الدفاتر التونسية، تقريرها النهائي بشأن التحقيق واستنتاجاتها الرسمية، التي أكدت ارتباط صادرات الدفاتر التونسية بممارسات إغراق تسببت في إلحاق الضرر بالصناعة المغربية للدفاتر.

وورد في بلاغ للجمعية، توصلت "الصحراء المغربية" بنسخة منه، أن هذه الخلاصات، التي تم تبنيها جاءت رغم الضغوطات التي مارستها سلطات تونسية على المغرب، ضمن ملف تقني أساسا، لتؤكد مشروعية المخاوف الكبرى للصناعة المغربية للدفاتر، التي عانت على مدى سنوات من ضرر، بسبب الاستيراد الكثيف للدفاتر التونسية. وأضاف المصدر ذاته، أن هذه الوتيرة ارتفعت بشكل كبير إلى درجة أن حصة واردات الدفاتر التونسية وصلت إلى 92 % من إجمالي الواردات، ما لم يفسح أي مجال للمنافسة. وأبانت العوامل والمؤشرات التي تم تحليلها من قبل وزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي الأثر السلبي لهذه الواردات على وضعية الصناعة الوطنية، إلى درجة أن أحد أكبر المنتجين الوطنيين اضطر إلى توقيف الإنتاج خلال 2017، حسب الجمعية دائما.

وورد في البلاغ "وإذا كانت الصناعة المغربية ترحب بخلاصات وزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي التي تضمنها التقرير النهائي للتحقيق، فإنها تلاحظ بالمقابل، تراجعا هاما لهوامش الإغراق في المرحلة النهائية: وهكذا، فإن هامشي الإغراق التي حددت مؤقتا في 33.77 % و51.06 %، تقلصا إلى 27.71 % و15.69 %".




تابعونا على فيسبوك