رونالدو: لا أحد في ريال مدريد سيبكي بعد رحيلي وجوفنتوس فرصة جديدة

الصحراء المغربية
الثلاثاء 17 يوليوز 2018 - 13:26

قدم نادي جوفنتوس الإيطالي لكرة القدم لاعبه الجديد البرتغالي كريستيانو رونالدو المنتقل من صفوف ريال مدريد الإسباني في مؤتمر صحفي أمام الجماهير ووسائل الإعلام، وسط حالة من الترحيب الكبير بالنجم البرتغالي.

وأكد رونالدو، خلال المؤتمر الصحفي، أنه أغلق صفحة ريال مدريد بشكل نهائي من أجل بدء رحلة جديدة مع جوفنتوس يسعى خلالها لتحقيق النجاحات.

وقال النجم البرتغالي "أغلقت باب ريال مدريد نهائيا، لن أنسى النجاحات التي حققتها في مدريد، ولكني بحاجة إلى تحدي جديد"، مضيفا "لا أحد في ريال مدريد سيبكي من أجلي بعد الرحيل، وأنا سعيد للقرار الذي اتخذته، وأنظر للتحديات التي في انتظاري هنا".

وتابع رونالدو "اتخذت خطوة مهمة للغاية في مسيرتي التي ستجعلني أفضل، وأريد أن أترك بصمتي هنا في تاريخ "اليوفي".

وعن موعد اتخاذ قرار الرحيل عن الريال، قال كريستيانو "قرار المغادرة والرحيل عن الريال استغرق عدة أشهر، وفي ليلة النهائي لم أكن قد اتخذت القرار النهائي، ولكن رفائقي شجعوني على المغادرة لجوفنتوس".

وأنهى رونالدو الجدل الدائر حول مشاركته في مباراة إعدادية "اليوفي" أمام ريال مدريد يوم 5 غشت قائلا "أريد أن ألعب في الدوري الإيطالي منذ اليوم الأول، وسأبدأ التدريب 30 يوليوز الجاري".

وعندما سئل رونالدو عن سبب اختياره لجوفنتوس فأجاب قائلا "جوفنتوس واحد من أفضل الفرق في العالم، لقد كان قرارا اتخذته منذ فترة طويلة، إنه قرار سهل مقارنة بحجم النادي، إنها خطوة مهمة لمسيرتي"، وأضاف "هنا يوجد مدرب عظيم، ورئيس يطمح للفوز باستمرار، كان من السهل اتخاذ القرار للمجيء إلى هنا"، وتابع "أنا شخص يفكر في الحاضر، ما زلت صغيرا جدا، ودائما ما أحب التحديات، من سبورتينغ إلى مانشستر والآن جوفنتوس، إنه تحد وأنا مستعد تماما".

وأشاد الهداف التاريخي لريال مدريد بنفسه قائلا "اللاعبون في عمري عادة ما يذهبون إلى دول أخرى، بكل الاحترام الواجب، فإن وجودي في هذا النادي الكبير في هذه المرحلة يجعلني سعيدًا جدًا، أشكر يوفنتوس على الفرصة العظيمة التي منحني إياها".

وعن التحدي الجديد مع فريقه الجديد قال "أريد أن أترك بصمة في تاريخ جوفنتوس، وأنا سعيد جدًا بهذا التحدي، الدوري الإيطالي بطولة صعبة وتكتيكية للغاية، في مسيرتي لم يكن أي شيء سهل، أنا رجل أحب الخروج من الصعوبات، أنا واثق بنفسي وزملائي"، وواصل "دوري الأبطال مسابقة يريد الجميع الفوز بها، لكن الأمر صعب للغاية، جوفنتوس اقترب كثيرًا من الفوز باللقب، لكن النهائيات دائمًا مجهولة، لذلك آمل أن نحققها معًا".

وبعد أن صفق الحاضرون طويلا له، قال رونالدو "لحظة رائعة بالنسبة لي، إنه ترحيب رائع، ولهذا أشكر كل شخص هنا، من كان في الملعب والتدريبات في المطار، وسأقدم كل إجاباتي في الملعب".

وحول الكرة الذهبية، قال "الكرة الذهبية لا تهمني حاليا، بالتأكيد أرغب بالفوز دائمًا وأن أكون الأفضل، لو سارت الأمور على ما يرام ربما أفوز بها مرة أخرى، لكنها بالتأكيد لن تجعلني أقلق من أجلها".




تابعونا على فيسبوك