حالة الإصابة بارتجاج في المخ تستوجب الابتعاد 6 أيام

"فيفا" يستفسر الجامعة عن الوضع الصحي لأمرابط

الصحراء المغربية
الجمعة 22 يونيو 2018 - 12:06

وجه الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، أمس الخميس، رسالة يطالب فيها الجامعة الملكية المغربية بتفسير يخص الوضعية الصحية للاعب نورالدين امرابط، الذي شارك في مباراة أسود الأطلس أمام البرتغال، الأربعاء الماضي، ضمن الجولة الثانية من المجموعة الثانية لمونديال روسيا 2018، بعد تعرضه لارتجاج في المخ، إثر إصابة خلال المباراة الأولى أمام إيران.

وذكرت وكالة الأنباء الروسية "تاس" أن الاتحاد الدولي اتهم المسؤولين المغاربة بتجاهل القوانين، التي تمنع إشراك لاعب يعاني ارتجاجا في المخ لمدة 6 أيام، وأن حالة اللاعب نور الدين امرابط تحتاج لشرح مستفيض للأسباب التي سمحت له بالمشاركة في مباراة البرتغال.

وكان نورالدين امرابط أصيب في رأسه، جراء سقوط قوي بعد احتكاك مع لاعب إيراني، في حدود الدقيقة 76، ما استوجب إخراجه وتعويضه بشقيقه سفيان، علما أنه أراد العودة إلى أرضية الملعب، ومواصلة اللعب، إلا أن الطاقم الطبي منعه من ذلك.

وأمضى اللاعب أمرابط، ليلة الجمعة الماضي، في مستشفى بمدينة سان بيترسبورغ، قبل أن يلتحق في اليوم التالي بزملائه في معسكرهم التدريبي بمدينة فورونيج.

وذكر "فيفا" في رسالته إلى جامعة الكرة أنه يأخذ إصابات الارتجاج في المخ على محمل الجد، خاصة أنه جرى تنبيه طبيب المنتخب المغربي بأهمية اتباع الإرشادات والقوانين المتعارف عليها، قبل بداية الحدث العالمي.

وقال المتحدث الرسمي باسم الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" "جميع أطباء المنتخبات المشاركة في المونديال جرى تزويدهم بمعلومات وتوصيات مفصلة عن حالة إصابة أحد اللاعبين بحالة ارتجاج"، موضحا "طالبنا المنتخب المغربي بإرسال التقارير الطبية والتحاليل الخاصة باللاعب، وحيثيات قرار إشراكه أمام البرتغال بعد إصابته، علما أنه كان يرتدي واقيا للرأس".

من جهته، دافع عبد الرزاق الهيفتي، طبيب المنتخب المغربي لكرة القدم، بقوة عن نفسه، وقال "أشرت من قبل إلى أن اللاعب امرابط كان يحتاج للراحة لمدة أسبوع، لكن في بعض الحالات يتميز اللاعبون بالإصرار لتجاوز هذه الإصابات"، مضيفا "بقاء اللاعب امرابط في المستشفى جاء للاطمئنان بصورة أكيدة على حالته، لكنه أصبح بحالة جيدة".

وأكد الهيفتي، في تصريحات إعلامية، أنه "عند تدخل الطاقم الطبي للملعب تبين أن اللاعب يعاني من ارتجاج خفيف في المخ، وإثر ذلك نقل إلى أحد المستشفيات، وأجريت له الفحوصات اللازمة، وتبين بعدها أنه سليم، ورغم ذلك حرصنا على بقائه تحت المراقبة الطبية لمدة 24 ساعة بالمستشفى، وظل بقربه أحد أعضاء الجهاز الطبي".

ووجهت انتقادات كثيرة لهيفتي، بعد قيامه بصفع اللاعب على وجهه أكثر من مرة، إثر سقوطه، خلال المباراة التي انهزم فيها أسود الأطلس أمام إيران (0-1)، وقال طبين أسود الأطلس، دفاعا عن نفسه، "التزم بتعليمات الاتحاد الدولي لكرة القدم بحذافيرها".

وودع المنتخب المغربي منافسات البطولة العالمية بعد هزيمتين أمام إيران والبرتغال، وسيلتقي المنتخب الإسباني، يوم الإثنين المقبل، في مباراة تحصيل حاصل.




تابعونا على فيسبوك