فتح الحوار يعلق إضراب شغيلة الجماعات المحلية

الصحراء المغربية
الإثنين 12 مارس 2018 - 12:25

كشفت مصادر نقابية أن فتح باب الحوار المرتقب الأربعاء المقبل علق إضرابا كان منتظرا في مارس الجاري في قطاع الجماعات المحلية.

 وأفاد سعيد الشاوي، الكاتب العام الوطني للجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية، المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، في تصريح ل"الصحراء المغربية" أن شغيلة القطاع تتوق إلى تحقيق انتظارات عدة على خلفية هذا الحوار الذي ظل بابه مغلقا منذ 2012 . وأكد الشاوي أن نتائج هذه الحوار ستكون حاسمة بالنسبة للبرامج الاحتجاجية التي كانت منتظرة خلال هذا الشهر وجرى تعليقها يوم 8 مارس، بدل تحديد تاريخها، بعد الدعوة التي تلقتها هذه الهيئة النقابية من طرف الوزارة الوصية على القطاع. واعتبرت الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية هذا الحوار، فرصة لنزع فتيل الاحتقان بالجماعات الترابية إذا توفرت فيه شروط الاستجابة لانتظارات شغيلة القطاع. وأفادت هذه الهيئة في بلاغ توصلت "الصحراء المغربية" بنسخة منه أن مكتبها الوطني عقد اجتماعه الدوري بالمقر المركزي للاتحاد المغربي للشغل بالبيضاء تزامنا مع الحملة الوطنية التي نظمها الاتحاد المغربي للشغل لمدة شهر، وتزامنا مع الاستعداد لإحياء  الذكرى 63 لتأسيس هذه النقابة يوم 20 مارس 2018 الجاري.
وترى هذه الهيئة نفسها أن الحوار الذي سينطلق الأربعاء المقبل فرصة للخروج من الاحتقان الذي عمر بقطاع الجماعات الترابية لسنوات وربطت رفع هذا الاحتقان بتحقيق مطالب شغيلة القطاع.




تابعونا على فيسبوك