خط هجوم الرجاء الملالي يستعيد فعاليته

الصحراء المغربية
الإثنين 05 مارس 2018 - 15:18

بني ملال: محمد رفيق

أعاد لاعبو رجاء بني ملال لكرة القدم البسمة إلى شفاه الجمهور الملالي، بعد تحقيقهم فوزا عريضا (3-0)، على حساب الرشاد البرنوصي، ضمن منافسات الجولة 21 من بطولة القسم الوطني الثاني.

ورغم أن الشوط الأول انتهى متعادلا بين الطرفين، إلا أن عناصر الفريق الملالي فرضت قوتها مع انطلاق الشوط الثاني، ونجحت في بلوغ مرمى الضيوف ثلاث مرات، في ظرف أقل من 10 دقائق، إذ نجح اللاعب خالد الوهابي في افتتاح حصة التهديف، في حدود الدقيقة 52، وبعده أضاف محسن هيداغا الهدف الثاني (د 55)، ثم جاء الدور على أسامة إجروتن، الذي ختم الحصة بهدف ثالث في الدقيقة 60.

واعتبر رضا حكم، مدرب الرجاء الملالي، فوز فريقه مستحقا، وأن من شأنه أن يعطي شحنة قوية للاعبيه، وجعلهم يخوضون المباريات المتبقية بكثير من الحماس. مضيفا أن لاعبيه عرفوا كيف يتعاملون مع مجريات الشوط الثاني، من خلال تنظيم العديد من الهجومات السريعة، التي أثمرت ثلاثة أهداف في أقل من عشر دقائق، خاض بعدها اللاعبون المباراة بارتياح كبير.

ومرة أخرى، طالب حكم من الجميع دعم الفريق ماديا ومعنويا، بغية الاستمرار في تحقيق النتائج الإيجابية.

 من جانبه قال، محمد جموح، المعد البدني المشرف على فريق الرشاد البرنوصي، في غياب المدرب السابق للفريق، محمد الكومري، أن فريقه أفلح في إنهاء الشوط الأول من المواجهة بتعادل سلبي، بفضل استماتة اللاعبين وروحهم القتالية، وقال "خلال الشوط الثاني من المباراة ارتكبت أخطاء جراء قلة التجربة لدى بعض اللاعبين الشباب، الذين أشركناهم، ما كلف الفريق تلقي ثلاثة أهداف في ظرف وجيز، وهو أمر أربك نوعا ما حساباتنا، علما أن المنافس الملالي يتوفر على تركيبة بشرية متجانسة ومتمرسة".




تابعونا على فيسبوك