في أول ظهور لمولاي حفيظ العلمي رئيس لجنة الترشيح

المغرب مستعد لتنظيم مونديال 2026

الصحراء المغربية
الثلاثاء 23 يناير 2018 - 15:23

في أول ظهور إعلامي لمولاي حفيظ العلمي، رئيس لجنة ملف ترشيح المغرب لتنظيم مونديال 2026، تحدث الرجل الاقتصادي بامتياز، والذي يشغل منصب وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، بلغة التفاؤل، وقال أمام وسائل الإعلام الوطنية والدولية إن "المغرب مستعد على كل المستويات لتنظيم الحدث العالمي لأول مرة في تاريخه، ولثاني مرة في القارة الإفريقية. كما أنه جاهز لاستقبال لجنة الاتحاد الدولي "فيفا" للوقوف على الإمكانات التي يتوفر عليها المغرب في مختلف المناحي".

وقدم مولاي حفيظ العلمي، خلال ندوة صحفية، أمس الثلاثاء، في الدارالبيضاء، بحضور وفد حكومي مهم وأعضاء بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، برنامج عمله بشكل عام وفق أجندة محددة إلى غاية 13 يونيو المقبل، وهو تاريخ التصويت على الملفات والإعلان عن النتائج النهائية، وقال "خلال هذا اليوم سنحتفل كمغاربة بالخبر السعيد".

كشف رئيس لجنة ترشيح المغرب لاحتضان كأس العالم 2026 أنه منذ جرى تعيينه من طرف جلالة الملك محمد السادس قام بالتنسيق مع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لإعداد ملف كامل وشامل حول الملف المغربي، وقال "اتضح لي أن الجامعة قامت بعمل كبير، وأن الملف يشتغل عليه طاقم كفء بمواصفات دولية عالية، ويتميز بالخبرة والجدية، والنتائج الأولية كانت مهمة".

واعتبر مولاي حفيظ العلمي أن الوقت لصالح لجنة ترشيح المغرب لاحتضان كأس العالم 2026 للاشتغال والتواصل مع كل الهيئات والجهات الدولية، وقال "هناك عمل كبير ينتظرنا للقيام بكل الخطوات التي حددت وفق برنامج دقيق".

 

الهوية البصرية لملف الترشح لمونديال 2026

 

كشفت لجنة ترشيح المغرب لتنظيم كأس العالم لكرة القدم لسنة 2026 عن الهوية البصرية لحملة ترشح المملكة لاستضافة هذه التظاهرة الرياضية العالمية.

واختارت اللجنة شعار "ترشيح أمة" للتعريف بالهوية البصرية لملف المملكة المغربية، إذ تحتل النجمة الخضراء، رمز الوحدة الوطنية والإشعاع المغربي، مكانا محوريا في هذه الهوية، بجانبها أوراق متناثرة لشجرة ذات لون أحمر فاقع، في إشارة إلى الهوية المتعددة الروافد للمملكة المغربية.

ويوجد في الجزء السفلي من الهوية البصرية لملف ترشيح المغرب لكأس العالم 2026، وعلى نفس الخط، كرة قدم وتاريخ 2026، بمعنى الهدف النهائي من الترشيح.

 

لقجع: الملف المغربي يمثل مشروع قارة بأكملها

 

قال فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم، إن ملف احتضان المغرب لمونديال 2026 يمثل مشروع قارة بأكملها، مضيفا "المغرب يعول في ملفه على الكثير من الاتحادات الصديقة، خاصة في أوروبا وإفريقيا التي أعلنت دعمها الكامل للملف المغربي لاستضافة نهائيات كأس العالم 2026، كثاني بلد في القارة السمراء ينظم الحدث الكروي الأضخم بعد جنوب إفريقيا عام 2010".

وكشف رئيس الجامعة أنه استعان بمجموعة من الخبرات لإعداد ملف شامل متعلق بالترشح المغربي، ضمنها الشق المتعلق بالتنمية المستدامة وحقوق الإنسان، التي أصبحت إجبارية داخل المنتظم الدولي.

وحول التغيرات الأخيرة التي شهدها الاتحاد الدولي، أوضح فوزي لقجع أنه "لأول مرة أدخل الجهاز الكروي الدولي مجموعة من التغييرات في التصويت، إذ ستشارك فيه جميع البلدان الأعضاء الـ 211، نتحدث عن 54 بلدا في القارة الإفريقية، وعدد مماثل في آسيا وأوروبا".

وتابع فوزي لقجع "بتضافر كل الجهود نعتقد بأن يوم 13 يونيو المقبل سيكون منعطفا حاسما لبلادنا وسياستها التنموية، وفرصة لإقلاع رياضي حقيقي من أجل مستقبل مشرف، وإظهار قدراتنا الكاملة، لتنظيم نهائيات المونديال".

 

إيطو ودروغبا يدعمان الملف المغربي

 

كشف فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أن المهاجم الكاميروني صامويل إيتو، اللاعب الحالي لنادي أنطاليا سبور التركي، والنجم السابق لبرشلونة الإسباني، والايفواري ديديي دروغبا، المهاجم السابق لتشيلسي الإنجليزي، والذي أنهى مساره الكروي بالدوري الأمريكي، سيروجان للملف المغربي عالميا لتنظيم نهائيات كأس العالم 2026.

وذكر لقجع أن هناك مجموعة من اللاعبين الدوليين سيلتحقون بلائحة دعم ترشيح المغرب وكان صامويل إيتو، أوضح، في حوار له مع صحيفة "جون أفريك"، أن المغرب يملك كل المقومات اللازمة لإنجاح تنظيم محفل كروي من قيمة مونديال 2026، فضلا عن أنه بلد يتنفس عشق الكرة.

وشدد اللاعب الكاميروني على ضرورة الإيمان بمشروع المغرب في احتضان المنافسة، مذكرا بحجم الشكوك التي كانت تسبق تنظيم جنوب إفريقيا لكأس العالم 2010 حول مدى إمكانية انجاح التظاهرة، قائلا "لكن الأمر كان ناجحاً بحق".

 

إينفانتينو في الدارالبيضاء

أكد رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أن السويسري جياني إينفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي "فيفا"، سيحل بالدارالبيضاء يوم 2 فبراير المقبل لحضور اجتماع المكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي "كاف"، على هامش بطولة كأس أمم إفريقيا للاعبين المحليين، التي يحتضنها بالمغرب إلى غاية 4 فبراير المقبل.

وأكد لقجع أن حضور جياني إينفانتينو بالمغرب سيكون مناسبة سانحة لمعرفة مدى الدعم اللامشروط من قبل كل أعضاء المكتب التنفيذي لـ"كاف" للملف المغربي لاحتضان كأس العالم 2026.

 

الطالبي العلمي: دعم مطلق من الحكومة

 

أكد رشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، أن الحكومة المغربية تدعم بشكل لا مشروط ملف تنظيم المملكة المغربية لاحتضان كأس العالم 2026.

وقال "الحكومة تدعم الملف وتوفر جميع الإمكانيات، وهذا الملف، يحظى برعاية خاصة من طرف جلالة الملك محمد السادس"، مضيفا أن جميع المغاربة منخرطون لإنجاحه.

وأضاف رشيد الطلبي العلمي أن ملف الترشيح يعد مشروعا ليس مغربيا فقط، وإنما مشروع لكل إفريقيا، لأنه سيعود بالنفع على كل دول القارة والمنطقة بالخصوص، مشددا على أن الحكومة اعتمدت على دراسة مالية خاصة، أثبتت أن المغرب يتوفر على كافة الإمكانيات المالية المطلوبة لتنظيم هذا العرس الكروي، حيث حرصت على توفير كل الشروط التي ينص عليها دفتر تحملات الاتحاد الدولي "فيفا".




تابعونا على فيسبوك