عموتة يرد على عضو بالمكتب المسير للوداد

الصحراء المغربية
الثلاثاء 09 يناير 2018 - 15:29

لم يتهرب الحسين عموتة، مدرب فريق الوداد البيضاوي، من سؤال محرج حول تصريح محمد طلال، رئيس لجنة التواصل بالفريق الأحمر، أدلى به لإحدى المحطات الإذاعية، قال فيه إن عموتة أفرغ ما بجعبته مع الوداد، وأنه لم يعد لديه ما يقدمه للفريق، وأكد عموتة أنه يعتبر طلال صديقا، وأنه يحترمه كعضو بالمكتب المسير للوداد، مضيفا "كان عليه أن يواجهني بشجاعة فكرية أدبية داخل اجتماع رسمي، وليس من وراء ظهري".

 

مراكش: م مندخ

وأوضح عموتة أن طلال ليس في موقع الحكم ولا التقييم التقني والفني للطاقم التقني، سواء من حيث التخصص أو الدراية، أما من حيث العطاء، يقول عموتة بسخرية "تبارك الله على سي طلال لي كيعطي الله يوفقو"، مبديا أسفه لما اعتبره سوء الأمور وغياب الحكمة.

ودعا مدرب الوداد البيضاوي كافة الوداديين مكتبا وجمهورا ولاعبين وأطقم إلى التجند بصدق ونزاهة لأجل العودة بالفريق إلى موقعه الحقيقي، مشيدا بالمناسبة بالجمهور الذي يتحمل مشاق الرحلات لدعم اللاعبين في هذا الظرف الصعب، قائلا "هذا هو الجمهور الحقيقي للفريق وأنا على علم أن من الوداديين من يبكي الآن، بسبب الوضع الذي نوجد عليه".

ونفى عموتة أن يكون أدلى لأي منبر إعلامي بتصريح عن عزمه تقديم استقالته، موضحا أن الجواب الذي أدلى به لصحافي مصري شابه بعض النقص، وقال بهذا الخصوص "يربطني بفريق الوداد البيضاوي عقد يمتد حتى آخر شهر يونيو المقبل، لكن لا أحد يعلم هل سأغادر بعد خمسة أيام أو بعد أسبوع أو بعد شهر؟"، وهو رد اختار منه الإعلامي المصري خمسة أيام فقط.

 ووجه عموتة كلاما خاصا لمن يهمه الأمر من ممثلي وسائل الإعلام، بعد التأويلات التي طالت بعض تصريحاته، إلى درجة أن المكتب المسير نصحه بتجنب الخرجات الإعلامية، وقال إنه يقف وقفة إكبار للمنابر والأقلام النزيهة، ونظيفة الفكر، والصادقة، في نقل المعلومة، والتي تظل رائدة بالمغرب، وتضاهي منابر إعلامية بدول كبرى، خصوصا بالعالم العربي ودول الجوار.

وفي قراءته لمجريات المباراة، أكد الحسين عموتة ألا أحد من المتفائلين كان يراهن على العودة بفوز من مراكش، وقال "لكن مع ذلك قمنا بتحفيز اللاعبين لمنحهم الثقة بالنفس. كنا أقرب للعودة بنتيجة التعادل".

ورغم إشادته بالمجهودات التي بذلها لاعبوه، أكد عموتة أن المجموعة افتقدت الحماس والروح الكفيلين باستثمار جزئيات تتحكم في أي مباراة، مشيرا إلى أن أذهان لاعبيه مات زال شاردة، وأن المجموعة تفتقد التركيز.




تابعونا على فيسبوك