منخرطو الرجاء يستعدون لجمعهم الاستثنائي

الصحراء المغربية
الإثنين 04 دجنبر 2017 - 12:43
68

يواصل منخرطو فريق الرجاء البيضاوي لكرة القدم التشاور والتحضير لأشغال الجمع العام الاستثنائي، الذي اتفقوا على عقده، خلال اجتماع، الخميس الماضي، حضره 52 شخصا، وافق الجميع على موعد 21 دجنبر الجاري.

وقررت اللجنة التحضيرية للجمع العام الاستثنائي، المكونة من مصطفى دحنان، ومصطفى الحناوي، وجواد الأمين، عقد اجتماع آخر مع المنخرطين للتشاور قبل موعد الجمع العام الاستثنائي، يوم الخميس 7 دجنبر الجاري، بفندق رياض السلام، ابتداء من السابعة مساء، بغية إشراك الجميع في الخطوات الإعدادية الّتي تسبق الجمع.

وستعمل اللجنة التحضيرية، التي ستتكلف باستقبال لوائح المرشحين وفق الضوابط والآجال القانونية المعمول بها، على مراسلة جميع المنخرطين لحضور اللقاء المقبل، بغرض المساهمة الفعلية في إنقاذ الفريق، مع ضرورة التخلي عن الخلافات الشخصية، والتحلي بروح المسؤولية، وكذلك قصد توحيد الرؤى لما فيه مصلحة الفريق الأخضر، لإنجاح أشغال الجمع العام الاستثنائي.

وسبق أن قام بعض المنخرطين، وعلى رأسهم رؤساء الفروع، إضافة إلى ما يعرف بـ "الحكماء" )محمد أوزال، وعبد الحميد الصويري، وعبد السلام حنات، وعبد الله غلام، وأحمد عمور، وعبد القادر الرثناني(، بإجهاض عقد جمع استثنائي في وقت سابق.

وفي السياق ذاته، أكد جواد الأمين، المنخرط والمسير السابق بفريق الرجاء البيضاوي، أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم مطالبة باتخاذ عدد من الإجراءات خدمة للفريق الأخضر، أولها التراجع عن صرف منحة الفوز بلقب كأس العرش للاعبي الرجاء، بحكم أن الوضع الحالي للفريق الأخضر غير قانوني.

وأوضح جواد الأمين، في تصريح إعلامي، أن رفض الرئيس الحالي، سعيد حسبان، عقد الجمع العام الاستثنائي، يفرض على الجامعة المعنية حرمانه من منحة لقب كأس العرش، لعدم استجابته للقوانين، التي تحدد 30 غشت كآخر آجال لعقد الأندية الاحترافية جموعها العامة السنوية، لتقديم حصيلة الموسم.

من جهة أخرى، ووفق مصدر مطلع فإن علي حمدي، أحد المرشحين لرئاسة الفريق الأخضر، ربط اتصالاته مع مجموعة من منخرطي الفريق لكسب الثقة قبل موعد الجمع العام الاستثنائي المقبل.

وقالت بعض المصادر إن حمدي أبدى استعداده لتحمل المسؤولية، ودعم الفريق ماديا لإنهاء الأزمة المالية الخانقة، وأنه يحظى بدعم مهم من طرف المنخرطين انطلاقا من مشروعه، الذي يقال إنه متكامل.

وسبق لعلي حمدي، في تصريح إعلامي سابق، أن أكد استعداد لضخ مبلغ مالي مهم في خزينة النادي، وتسديد كل الديون العالقة بذمة الفريق بطريقة عقلانية وعلمية، دون أن يحدد حجم الديون المطلوب من إدارة النادي تسديدها، مبرزا، في السياق ذاته، أنه يتوفر على مشروع كبير يمكنه أن يجلب مبالغ مالية مهمة من خلال استراتيجية شاملة ستنعش خزينة الفريق الأخضر.




تابعونا على فيسبوك