فرتوت ثالث مدرب للمغرب التطواني

الصحراء المغربية
الإثنين 20 نونبر 2017 - 12:06
46

بسرعة كبيرة، وجدت إدارة فريق المغرب التطواني لكرة القدم خلفا للمدرب الجزائري عبد الحق بنشيخة، الذي قدم استقالته، أمس الأحد، بعد فشله في إخراج الفريق من الوضعية الصعبة التي يمر بها، بعد التعاقد مع الإطار الوطني يوسف فرتوت، بموجب عقد يمتد موسما واحدا قابلا للتمديد.

وقدم الفريق التطواني، أمس الأحد، مباشرة بعد انفصاله مع عبد الحق بنشيخة، المدرب الجديد، الذي دعا الجماهير التطوانية وفعاليات المدينة إلى مساندة الفريق، خاصة أنه يدرك جيدا ما يعانيه اللاعبون من أزمة نفسية جراء النتائج السلبية المتتالية. وأكد فرتوت، في تصريح إعلامي، أنه سبق أن مر من هذه الأجواء ذاتها، مطالبا من الجميع تضافر الجهود لإعادة الفريق إلى مساره الصحيح في أقرب وقت ممكن.

وبات يوسف فرتوت ثالث مدرب للمغرب التطواني، هذا الموسم، بعد الجزائري عبد الحق بنشيخة، وقبله الإطار الوطني فؤاد الصحابي.

وحضر مراسيم التوقيع مع فرتوت كل من رئيس النادي، عبد المالك أبرون، ونائبه الأول محمد رضوان الغازي، والنائب الخامس، أسامة الرحالي بلماحي، والكاتب العام للفريق، دانييل زوزيو، ورئيس اللجنة التقنية، عماد أبرون، ونائب أمين المال، مصطفى الزباخ، ونائب الكاتب العام، عمر البقالي القاسيمي، إضافة إلى سمير برهون وعلي البطوي.

وكان يوسف فرتوت مر من تجارب متعددة في المنافسات البطولة الوطنية الاحترافية، إذ سبق أن أشرف على تدريب شباب الريف الحسيمي، وأولمبيك آسفي، كما مر من تجربة رفقة فريقه الأم، الوداد البيضاوي، الذي عمل بجهازه الفني كمدرب مساعد للإطار الوطني عبد الرحيم طاليب.لعب يوسف فرتوت للوداد البيضاوي في بداية تسعينيات القرن الماضي، وفاز معه بلقب كأس الأندية البطلة الإفريقية سنة 1992، وخاض تجربة احترافية ضمن نادي بيلينينسي البرتغالي، وناد هولندي.

واضطر المدرب عبد الحق بنشيخة إلى تقديم استقالته بعد سلسلة من النتائج السلبية، آخرها يوم الجمعة الماضي، أمام شباب الريف الحسيمي، ضمن الجولة الثامنة من منافسات البطولة الوطنية الاحترافية، بالملعب البلدي في مدينة العرائش بحصة هدفين دون رد. وهي الهزيمة السادسة في الموسم، مقابل تعادل واحد، ودون تحقيق أي فوز. 

وكشف بنشيخة أن قرار استقالته جاء نتيجة النتائج التي لم تبتسم له، رغم العمل الذي كان يقوم به منذ أن تحمل المسؤولية، وقال "الحظ سبب رحيلي عن المغرب التطواني، لم نكن محظوظين في العديد من المباريات، وجدنا صعوبة في الملعب من أجل ترجمة الأداء لتحقيق نتائج إيجابية". وأضاف بنشيخة، في تصريح إعلامي، أن المغرب التطواني فريق كبير، شاكرا، في السياق ذاته، المسؤولين على الثقة التي حظي بها، قائلا "كان من الضروري الانفصال الذي جرى بطريقة احترافية". وسبق لعبد الحق بنشيخة أن أشرف على أندية اتحاد طنجة، والرجاء البيضاوي، والدفاع الحسني الجديدي، هذا الأخير الذي حقق معه لقب كأس العرش سنة 2013.




تابعونا على فيسبوك