الحكومة تنقل موضوع الماء إلى مستوى استراتيجي

الصحراء المغربية
السبت 07 أكتوبر 2017 - 10:55

أكد رئيس الحكومة أن مسألة الماء انتقلت إلى مستوى استراتيجي بالنسبة للحكومة، عقب تعليمات جلالة الملك محمد السادس في المجلس الوزاري الأخير، مبرزا أن التعليمات الملكية تقتضي بأن تجتمع لجنة تتكون من وزراء القطاعات المعنية، لتواكب الملف بطريقة مستمرة ومستدامة وعميقة، لإيجاد الحلول لأي حالة وحيثما كانت.

كما ستواكب هذه اللجنة، حسب بلاغ تلاه مصطفى الخلفي، الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، خلال لقاء صحافي عقب الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة، مجهودات كتابة الدولة المكلفة بالماء في وضع المخطط الوطني للماء، الذي يمثل "مخططا استراتيجيا مهما من شأنه أن يحقق الأمن المائي لبلادنا في المستقبل".

وتحدث رئيس الحكومة عن "الوعي الكامل" لديها بالأهمية البالغة لموضوع الماء، وجدد التأكيد على عزمها السهر عليه بالجدية المطلوبة وأعلن أن اللجنة الوزارية المعنية ستجتمع ابتداء من الأسبوع المقبل لبدء اشتغالها في الموضوع.

وبخصوص مشروع القانون المتعلق بمزاولة أنشطة الصناعة التقليدية، الذي قدم في المجلس الحكومي، أشار العثماني إلى أهميته باعتباره ينظم بطريقة أفضل عمل شريحة مختلفة ومتنوعة من المواطنات والمواطنين، الذين يزاولون عددا من حرف الصناعة التقليدية، ويروم تثمين منتوجات هذه الفئة ومواكبتها، عبر التعريف والتسويق وإعطائها بعدا قويا، يمكنها من الاستفادة أكثر من الأعمال التي تنتجها.

وأكد رئيس الحكومة أن لمشروع القانون المذكور بعدا آخر، مرتبطا بتمكين هذه الفئة لتكون من أوائل المستفيدين من التغطية الصحية الخاصة بالعمال المستقلين وأصحاب المهن الحرة، وأيضا من التقاعد بالنسبة لهذه الفئات، بعد مصادقة البرلمان على القوانين المتعلقة بذلك.

وأشار إلى أن المغرب سيتمكن على المدى المتوسط (أربع أو خمس سنوات) من الرفع من مستوى التغطية الصحية بالبلاد إلى حوالي 90 في المائة، كجزء أساسي من أنظمة الحماية الاجتماعية المعمول بها لفائدة أوسع الشرائح من المواطنين.

 




تابعونا على فيسبوك