ورزازات.. تفكيك عصابة إجرامية تنشط في ميدان السرقة من داخل الوكالات البنكية

الصحراء المغربية
الأحد 03 شتنبر 2017 - 13:58
37

تمكنت المصلحة الجهوية للشرطة القضائية بمدينة ورزازات، بناء على معلومات دقيقة وفرتها المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، خلال الساعات الأولى من صباح أمس السبت، من تفكيك عصابة إجرامية تنشط في ميدان السرقة من داخل الوكالات البنكية، وأوقفت ثلاثة مشتبه فيهم من ذوي السوابق القضائية العديدة في السرقة والعنف، أحدهم مبحوث عنه بموجب مذكرة بحث قضائية من أجل نفس الأفعال الإجرامية.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المعطيات الأولية للبحث تشير إلى قيام المشتبه فيهم، منتصف ليلة الجمعة، بارتكاب عملية سرقة بالكسر من داخل وكالة بنكية كائنة بمدينة ورزازات، قبل أن يعمدوا أثناء فرارهم إلى اختراق السد القضائي المنصب بمخرج المدينة، في وقت مكنت العمليات الأمنية المكثفة التي باشرتها المصالح الأمنية من تحديد مكانهم بمركز سكورة، وبالتالي توقيفهم في وقت وجيز، وحجز السيارة الخفيفة المستعملة في تنفيذ هذه الأفعال الإجرامية.
وأضاف المصدر ذاته أن عمليات التفتيش المنجزة بكل من السيارة التي حجزت بحوزة المشتبه فيهم، وكذا بمنازلهم بمركز قلعة مكونة، مكنت من حجز مبالغ مالية بلغ مجموعها 10.000 درهم من متحصلات عمليات السرقة، بالإضافة إلى أسلحة بيضاء ومعدات تستعمل في كسر الأقفال وسيارة خفيفة أخرى.
وأشار إلى أن المعلومات المتوفرة ترجح احتمال تورط المشتبه فيهم في ارتكاب عدة سرقات عن طريق الكسر، استهدفت معظمها وكالات بنكية وأخرى لتحويل الأموال بكل من مدن ورزازات وقلعة مكونة، وكذا مراكز تزناخت وسكورة، ومكنت من الاستيلاء على مبالغ مالية مهمة وصلت إلى 54 مليون سنتيم في إحدى العمليات و80 مليون سنتيم من العملة الوطنية والأجنبية في عملية أخرى.
وخلص البلاغ إلى أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تجريه الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة، ولذلك لتحديد باقي الملابسات المحيطة بارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.
 




تابعونا على فيسبوك