مايكروسوفت فيلانتروبيز تقدم حصيلتها وتعلن عن تطلعاتها

الصحراء المغربية
المصطفي بنجويدة
الأحد 25 يونيو 2017 - 00:27
29

تعمل من خلال مبادراتها لصالح الشباب والنساء والجمعيات لمنح المغاربة فرصا أكبر للولوج إلى التكنولوجيا

بعد أن تم إنشاؤها سنة 2015 من طرف مايكروسوفت بغية تتويج 30 سنة مع المجهودات المواطنة والهبات، تقدم مايكروسوفت فيلانتروبيز حصيلتها بالمغرب وتعلن عن تطلعاتها قصد دمقرطة استعمال التكنولوجيات الحديثة والمشاركة في الإدماج الرقمي والتقوية، وقصد التمكن من المشاركة في تنمية الساكنة.

ومنذ ذلك الحين، عملت مايكروسوفت فيلانتروبيز على ثلاث أوراش كبرى، وهي تشغيل الشباب، وتقوية دور المرأة، وتقوية دور الجمعيات من خلال التكنولوجيا.

وقال هشام العراقي الحسيني، المدير العام لمايكروسوفت المغرب، خلال لقاء نظمته مايكروسوفت، أخيرا، بالدار البيضاء "نحن نستثمر، لدى مايكروسوفت، إمكانياتنا الكبرى التي تجسدها التكنولوجيا ووكلاؤنا ومساعداتنا قصد تنمية العالم وجعله أكثر إنصافا في ما يتعلق بالوصول إلى التكنولوجيا. نحن مقتنعون أن التكنولوجيا تشكّل إمكانية مهمة للتنمية والراحة الاجتماعية في المغرب، ولهذا السبب ركّزنا على المبادرات التي تهدف إلى تشغيل الشباب وتقوية دور المرأة، من خلال التكنولوجيا وتقوية المجتمع المدني".

وتم خلال اللقاء التأكيد على أن الطموح هو سمة الأعمال المرتبطة بتشغيل الشباب وإدماجهم السوسيو-اقتصادي، التي تقوم بها مايكروسوفت المغرب. ومن خلال مبادرة "تعمل"، تم وضع العديد من المبادرات، حيث استقبلت بوابة التشغيل ta3mal.ma، التي تم إطلاقها بشراكة رئيسية مع مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، والمخصص للتكوين والاستشارة ومواكبة الباحثين عن العمل (استقبل) منذ إطلاقه أكثر من 1700 مشارك، كما تم وضع أكثر من 19000 عرض عمل وتكوين أكثر من 21000 شاب.

وأبرزت المداخلات أن نظام "تعمل" وجد لنفسه مكانا في الميدان من خلال "مخيم تعمل"، الذي نظمت نسخته الثانية شهر دجنبر 2016 بالمهدية، وجمع ثلاثة أجيال من "سفراء تعمل". ومكنت هذه النسخة من تسريع وتقوية مهاراتهم من خلال التركيز على المقاولاتية، و"أفضل الممارسات" في مجال تسيير المشاريع، والبحث عن عمل، والتوجيه الشخصي والمهني.

ولم يقتصر الأمر على هذا الحد، حيث تم تنظيم أول معرض للشغل "تعمل" تحت اسم "تعمل جوب فير"(معرض تعمل للشغل) شهر أبريل 2017 بمدينة مراكش بشراكة مع جامعة القاضي عياض، وهو الحدث الذي عرف مشاركة 700 شخص وتقديم 300 فرصة عمل وتدريب مباشرة، كما اقترح المعرض بعض الورشات التي تم تخصيصها لأفضل الممارسات في مجال البحث عن عمل، وتصحيح السيرة الذاتية، وإجراء مقابلات عمل تجريبية، أو تحديد مشروع مهني.

"ديجيغيرلز" (الفتيات الرقميات) هي بادرة مواطنة لشركة مايكروسوفت تهدف إلى إخبار الفتيات ما بين 15 و18 سنة بالفرص المهنية في مجال التكنولوجيا مع تحديد أهداف الترويج لتدريس علوم الإعلاميات والتعادل وتحسين الظروف الاقتصادية للمرأة، من خلال الاستفادة من القدرات النسوية في مجال تكنولوجيا المعلومات. تم إطلاق مبادرة "ديجي غيرلز" بشراكة مع السفارة الأمريكية بالرباط وجمعية أنوال، وتم تنظيم ثلاث نسخ لهذا الحدث سنة 2017 بمدن القنيطرة والراشيدية وتيزنيت بحضور 180 تلميذة يدرسن في الإعدادي والثانوي تتراوح أعمارهن ما بين 15 و18 سنة.

ومنذ أكثر من 15 سنة، تعتبر مايكروسوفت الرائد العالمي في مجال الدعم التكنولوجي لصالح الجمعيات غير الربحية. وخلال السنة الأخيرة، طورت مايكروسوفت عرضا متكاملا لـ "كلاود" موجه للجمعيات في إطار برنامجها "تيكنولوجي فور غود" (التكنولوجيا للأبد). ويضم هذا العرض آخر الحلول "كلاود" من بينها اوفيس0365 وأزير "Azure". وفي المجموع، هناك 24 جمعية استفادت مجانا من هذا العرض "كلاود"، خلال سنة 2017، لمدة غير محدودة والوصول إلى برامج معلوماتية أخرى "مايكروسوفت" لمدة غير محدودة. 

وقصد الترويج لبرنامج "تيكنولوجي فور غود"، نظمت مايكروسوفت حدثا بتاريخ 18 أكتوبر 2016 بالدار البيضاء، استقبل 115 مدعوا ينتمون لـ 84 جمعية حضروا تقديم عرض "كلاود" للجمعيات، وتأثيره على العمل الجمعوي والتدابير التي يجب اتباعها للاستفادة من هذا البرنامج.

 




تابعونا على فيسبوك