شركة بلجيكية ستؤمن رحلتين في الأسبوع بطائرات من الجيل الجديد

خط جوي جديد بين الصويرة بروكسيل لتعزيز الوجهة السياحية للمدينة

الصحراء المغربية
الإثنين 05 يونيو 2017 - 13:34
69

أطلقت شركة الطيران البلجيكية "توي فلاي" الجمعة الماضي، أولى رحلاتها إلى مدينة الصويرة، واحتفلت بوصول طائرتها إلى مطار الصويرة موكادور، وإضافة هذه الوجهة السياحية إلى شبكة وجهاتها.

وكان على متن الطائرة من نوع بوينغ 737-800 140 مسافرا، قادمين من مطار شارلوروا جنوب بروكسيل. وستؤمن شركة الطيران البلجيكية هذا الخط الجوي برحلتين في الأسبوع.

وأكدت مريم بلياسمين، ممثلة شركة الطيران توي فلاي، أن انطلاق هذا الخط يشكل مبادرة جيدة بالنسبة للبلجيكيين والمغاربة الراغبين في زيارة مدينة الصويرة.

وأضافت بلياسمين في تصريح للصحافة أن الخط الجوي يندرج في إطار عزم هذه الشركة والفاعلين المحليين على الرقي بوجهة الصويرة، وأن الشركة البلجيكية عملت على تعزيز مكانتها بالمغرب وتوفير عرض يلبي حاجيات زبنائها المغاربة المقيمين بالخارج وأيضا السياح، عبر أسطول يتكون من طائرات من الجيل الجديد، وتقديم خدمات ذات جودة وفرض تسعيرة محفزة.

من جانبه، أوضح رضوان الخان، رئيس المجلس الاقليمي للسياحة بالصويرة، أن افتتاح هذا الخط الجوي الجديد سيمكن من إنعاش وجهة الصويرة، والرفع من عدد السياح القادمين من هذه الجهة وتعزيز مكانة الصويرة بالسوق الأوربية.

وأشار يحيى لعروس، مدير مطار الصويرة موكادور، إلى أن هذا الخط الجوي الجديد من شأنه تعزيز جاذبية المدينة وتمكينها من تسجيل نتائج ايجابية في عدد الوافدين عليها خلال السنة الجارية.

واعتبر العديد من المهنيين أن الصويرة تعد وجهة سياحية مضمونة وقيمة بالجهة شريطة معرفة كيفية تثمينها وإنعاش هذه الوجهة بطريقة ذكية، ومن المدن الغنية بمؤهلاتها السياحية لتميزها بالغنى والتنوع على امتداد مكوناتها الترابية من رصيد حضاري يجسده العمق التاريخي لمكوناتها الثقافية العمرانية والفنية وثراء محيطها الجغرافي والمجالي، ما يؤهلها لان تكون وجهة سياحية بامتياز.

وتعد شركة "توي فلاي" ثاني شركة جوية بلجيكية، إذ نقلت سنة 2016 ما مجموعه 7, 3 ملايين مسافر، وأسطولها يتوفر على 27 طائرة، وشبكتها تضم 187 وجهة وتربط 111 مطارا.

عبد الكريم ياسين




تابعونا على فيسبوك