أطباء القطاع العام يهددون بخوض حركات احتجاجية

الصحراء المغربية
الجمعة 06 يوليوز 2018 - 12:22

أعلنت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام عن خوضها لإضراب وطني عن العمل في مختلف المؤسسات الصحية العمومية، باستثناء أقسام المستعجلات ومصالح الجراحة المستعجلة، أيام18 و 19 يوليوز الجاري.

ذلك، بعد إنهائها، اليوم الجمعة، لما أسمته "أسبوع غضب الأطباء"، الذي شهد مقاطعة  تسليم الشهادات الطبية، باستثناء الضرورية منها، والامتناع عن استعمال الأختام الطبية، ومقاطعة الفحوصات الطبية والتشخيصات غير  المستعجلة، وفقا لما تحدث عنه الدكتور المنتظر العلوي، رئيس النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، في تصريح ل"الصحراء المغربية".
وذكر المنتظر أن أطباء القطاع العام، يعدون الجهات المسؤولة بصيف نضالي "ساخن"، سيمتد إلى نهاية شهر غشت المقبل، إذ ستنظم إضرابات  عن العمل ووقفات احتجاجية. وبرر المنتظر هذه الخطوات، بكونها رد فعل على ما وصفه ب"صمت" الجهات المسؤولة حيال الملف المطلبي الموجه  إليها، وفي مقدمتها وزارة الصحة ووزارة المالية.
وشدد المنتظر على دعوة رئاسة الحكومة إلى التدخل لأجل حث وزارة الصحة على فتح باب الحوار حول الملف المطلبي للنقابة المستقلة  لأطباء القطاع العام والتداول حول نقطه العالقة. وذكر أن أطباء القطاع العام، يحملون مطالب ذات  صلة بممارسة المهنة وبشروط العمل وجودة الخدمات الصحية المقدمة للمرضى. وذكر أن قطاع الصحة العمومية في حاجة إلى سد الخصاص من الموارد البشرية، ومراجعة القوانين وتوفير إمكانات العمل اللوجستية، إلى جانب الإقرار  بمعادلة الدكتوراه الوطنية، وتوفير سياسة  وخريطة صحية واضحة، مع جلب الإمكانات المالية الضرورية للاستجابة لانتظارات المرضى والمهنيين.




تابعونا على فيسبوك