مونية بوستة: القضية الفلسطينية عنوان بارز في العمل الدبلوماسي والسياسي والإنساني الذي يقوده جلالة الملك

الصحراء المغربية
الثلاثاء 12 يونيو 2018 - 13:11

شددت كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي مونية بوستة، أمس الاثنين بالرباط، على أن القضية الفلسطينية تعد عنوانا بارزا في العمل الدبلوماسي والسياسي والإنساني الذي يقوده صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

بوستة، في معرض ردها على سؤال شفوي حول موضوع «دعم فلسطين لاكتساب صفة دولة بالأمم المتحدة » تقدم به فريق  العدالة والتنمية بمجلس النواب، أن القضية الفلسطينية هي قضية كل المغاربة ملكا وحكومة وشعبا، مشيرة إلى أنه من هذا المنطلق تقوم المملكة بجهود متواصلة من أجل نصرة القضية الفلسطينية ولتكريس دولة فلسطين وعاصمتها
القدس الشرقية.
وقالت كاتبة الدولة إن المغرب يتفاعل أيضا بقوة في ما يخص كل القضايا الطارئة مثل تلك التي حدثت عقب قرار الإدارة الأمريكية نقل سفارتها إلى القدس المحتلة، مشددة على أن المملكة تظل منخرطة سواء في اللجان الوزارية العربية أو اللجان الأخرى المكونة المعنية بالقضية الفلسطينية.
وبخصوص انضمام فلسطين للمنظمات، ذكرت بوستة بأن فلسطين تعتبر حاليا دولة كاملة العضوية في 105 منظمات واتفاقيات دولية وتعترف بها 138 دولة، لكنها لازالت بصفة دولة مراقب غير عضو في منظمة الأمم المتحدة. وأشارت، في هذا الصدد، إلى أنه تم خلال آخر قمة عربية اعتماد نقاط تؤكد على ضرورة أن تذهب الجهود في استثمار كل الأدوات القانونية والسياسية، التي من شأنها إضفاء النجاعة وبلوغ الطموحات بهذا الخصوص، وكذا الحرص على إبقاء القضية الفلسطينية حاضرة دائما في المنتظم الدولي.




تابعونا على فيسبوك