سباق ضد الساعة لإقناع الاتحادات القارية بالتصويت لصالح الملف المغربي

الصحراء المغربية
الثلاثاء 12 يونيو 2018 - 13:08

دخل المسؤولون عن ملف ترشح المغرب لاحتضان مونديال 2026 في سباق ضد الساعة، وصراع محموم مع ممثلي الملف المنافس المتمثل في الترشيح المشترك لأمريكا والمكسيك وكندا، إذ لم يعد أمامهم كثير من الوقت لحشد المزيد من الأصوات الداعمة للملف المغرب، الذي اجتاز مرحلتي تقرير "تاسك فورس" وقرار مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بخصوصه، إذ وافق الأخير أول أمس الأحد بموسكو، على قبول ترشيح المغرب لاحتضان نهائيات كأس العالم 2026 ، وأجاز مروره إلى مرحلة التصويت غدا الأربعاء خلال المؤتمر 68 ل"الفيفا".

 وأكد الاتحاد الدولي في بلاغ له، أن مجلسه المكون من 35 عضوا صادق على نتائج تقرير لجنة "تاسك فورس"، ومنح الملفين المغربي والأمريكي المشترك )الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمكسيك( أهلية المرور إلى مرحلة التصويت، التي ستجرى غدا بموسكو.

وعلى غرار ممثلي الملف المنافس قدم ممثلو الملف المغربي عرضا للملف أمام ممثلي أكثر من 50 اتحادا إفريقيا، قبل أن يواصلوا أمس عروضا مماثلة أمام أعضاء الاتحادات القارية الأخرى. وسيكونون اليوم الثلاثاء على موعد مع الاتحادات الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم(الويفا ).
ويحظى ترشح المملكة المغربية للمرة الخامسة من أجل الظفر بتنظيم أرقى تظاهرة كروية يشرف عليها "فيفا" باهتمام إعلامي دولي وفي هذا الصدد قالت صحيفة "غازيتا.رو" الروسية الإلكترونية إن المغرب "يملك أوراقا رابحة قد ترجح كفته لنيل شرف تنظيم مونديال ."2026
وأضافت الصحيفة أن "المغرب يتطلع منذ سنوات الى تنظيم بطولة كأس العالم، إذ سبق للمملكة تقديم ترشيحها لاستضافة نهائيات كأس العالم برسم سنوات 1994 و 1998 و 2006 و 2010 ( دون أن يتمكن من تحقيق هذا الطموح والرغبة المشروعة" .
وأوضح المنبر الروسي، أن "أظهر المغرب قدرات مهمة في تنظيم التظاهرات الرياضية الكبيرة، بعدما نظم مع بداية العام الحالي بطولة كأس أمم إفريقيا للاعبين المحلين، والتي كانت ناجحة بجميع المقاييس التنظيمية ".




تابعونا على فيسبوك