انطلاق عملية «مرحبا »2018 في ظروف جيدة بميناء طنجة المتوسط للمسافرين

الصحراء المغربية
الخميس 07 يونيو 2018 - 12:37

أكد مدير ميناء طنجة المتوسط للمسافرين، حسن عبقري، أن عملية عبور المغاربة المقيمين بالخارج "مرحبا 2018 "، انطلقت أول أمس الثلاثاء بالميناء في "ظروف جيدة".

حسن عبقري، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إنه تم اتخاذ كافة التدابير اللازمة لإنجاح عملية "مرحبا 2018 "، التي "انطلقت في جو رمضاني، حيث شرع المسافرون في الوصول في  أحسن الظروف عبر ميناء طنجة المتوسط"، موضحا أنه "تم تعزيز كل الطاقات البشرية داخل الميناء لإنجاح العملية، التي تجري بإشراف من مؤسسة محمد
الخامس للتضامن، التي تسهر على تنسيق جهود كافة المتدخلين في العملية".
وأبرز المسؤول أن الاستعدادات لعملية العبور انطلقت مباشرة بعد اختتام عملية "مرحبا 2017 "، موضحا أن مختلف الأطراف المتدخلة في العملية على  مستوى ميناء طنجة المتوسط "استعدت بكل جدية وصرامة".
وأشار إلى أن 11 باخرة تؤمن الخط البحري بين ميناء طنجة المتوسط وميناء الجزيرة الخضراء ا(جنوب إسبانيا) عبر 45 رحلة بحرية يومية، بطاقة استيعابية  تفوق نقل أزيد من 39 ألف مسافر يوميا، فيما تربط الميناء 4 رحلات بحرية أسبوعية بعيدة المدى مع كل من  برشلونة (إسباني) وسيت (فرنس ) وجنوة  (إيطالي). من جانبه، أكد الدكتور فريد الطنجاوي الجزولي، مدير القطب الإنساني بمؤسسة محمد الخامس للتضامن أن المؤسسة، تنفيذا لتعليمات صاحب  الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، تشارك في تنظيم عملية العبور من خلال عملية "مرحبا 2018 "،  مذكرا بالاجتماعات التي جرت طيلة الأشهر الماضية لتقييم عملية "مرحبا 2017 " واتخاذ التحضيرات اللازمة لعملية مرحبا الحالية.
وأبرز تفعيل 20 مركزا تابعا لمؤسسة محمد الخامس للتضامن، ويتعلق الأمر بباحات الاستراحة المتوسط وتاوريرت وتازاغين والجبهة، وكذا بمواقع  استقبال بموانئ طنجة المتوسط وطنجة المدينة والناظور والحسيمة، ومدخلي باب سبتة وباب مليلية،  ومطارات الدار البيضاء - محمد الخامس ووجدة - أنجاد وأكادير - المسيرة وفاس - سايس ومراكش 
– المنارة، أما بالخارج، فتتواجد مواقع الاستقبال "مرحبا" على مستوى الموانئ الأوروبية لكل من ألميرية والجزيرة الخضراء وموتريل )إسبانيا( وسيت وجنوة.
وأضاف أنه تم أيضا تعبئة فرق المساعدات الاجتماعيات والأطباء والممرضين ووضع برنامج للمداومة لتغطية كافة ساعات اليوم لتقديم المساعدات  الطبية والاجتماعية والإرشادات الإدارية أثناء سفر المغاربة المقيمين بالخارج.
وكان ميناء طنجة المتوسط قد سجل خلال عملية "مرحبا 2017 " عبور أزيد من مليون و 460 ألفا و 734 مغربيا مقيما بالخارج في الاتجاهين، أي ما يعادل  ارتفاعا بنسبة 2 في المائة مقارنة مع "مرحبا 2016 "، بينما بلغ عدد العربات 353 ألفا و 72 سيارة و 4152 حافلة.




تابعونا على فيسبوك