برنامج «الخبر في الواجهة » ل «لوماتان تي في » يناقش أسباب وخفايا المقاطعة

الصحراء المغربية
الإثنين 07 ماي 2018 - 12:58

ناقش برنامج «الخبر في الواجهة » ل »لوماتان تي في » في حلقة خاصة بمقاطعة بعض المنتوجات، التي تمت الدعوة إليها على شبكات التواصل الاجتماعي، حيثيات وخفايا وانعكاسات هذا الموضوع اقتصاديا واجتماعيا، إلى جانب اقتراح بعض الحلول للخروج من هذا المنعطف.

وتطرق ضيفا هذه الحلقة نورالدين عيوش، خبير في التواصل، وأمين الديوري، مدير الدراسات والتواصل ب »أنفوريسك »، لكل الجوانب التي يمكنها تفسير ما يجري، حيث أجمعا أن على أن الظرفية التي تم اختيارها للقيام بهذه المقاطعة، تحيل على كونها مدروسة بدقة وعناية تامة، كونها تتزامن مع أيام معدودة تفصلنا عن رمضان، كما ربط المتدخلان هذه المقاطعة بعوامل أخرى تعود أساسا إلى انعكاسات تحرير أسعار بعض المواد وإلغاء المقاصة عن أخرى. ودعا نور الدين عيوش إلى ضرورة الإصغاء بحكمة لتظلمات المستهلك ومعالجتها بشفافية، مشددا، كذلك، على أهمية تحليل مسببات هذه الوضعية وتدبير هذه الأزمة بنجاعة.

وقبل ذلك، وبخصوص مصدر هذه المقاطعة، اعتبر نور الدين عيوش أنها تعود لأطراف يصعب تحديدها، لعدة اعتبارات تقنية، موضحا أن نشر فيديوهات على الفايسبوك لأشخاص يدعون لمقاطعة منتوجات وشركات معينة، يستحيل معه في أغلب الحالات معرفة من قام بتمويل شراء هذه المساحات على هذه الشبكة الاجتماعية، وقال «علينا التحلي بالحذر في مثل هذه الحالات ». وأضاف عيوش قائلا «يجب أن نكون واضحين مع المستهلكين .»
وتابع عيوش موضحا أن هذه الحملة ستتوقف حتما، كما توقفت سابقاتها، ولكن الأمر الأساسي الذي يجب استنتاجه من كل هذا هو أنه على المقاولات أن تقدم حلولا، وهي المسؤولة ذاتها الملقاة على عاتق الحكومة، وأيضا المجتمع المدني، وأن التفكير لا يجب أن يتوقف عن إيجاد حلول حقيقية للمشاكل لسوسيو اقتصادية للمغرب.




تابعونا على فيسبوك