الحصيلة فاقت التوقعات وساهمت في إمداد جميع المستشفيات بما تحتاجه من هذه المادة الحيوية

وزير الصحة: قافلة التبرع بالدم رفعت المخزون الوطني إلى 13 ألفا و 838 كيسا من الدم

الصحراء المغربية
الخميس 19 أبريل 2018 - 12:36

كشف وزير الصحة أناس الدكالي أن مخزون الدم على المستوى الوطني ارتفع إلى 13 ألفا و 838 كيسا من الدم، أي ما يناهز 18 يوما من حاجيات المؤسسات الاستشفائية من الدم، وذلك خلال نهاية قافلة التبرع بالدم التي نظمتها وزارة الصحة من 19 فبراير إلى 25 مارس 2018 بشعار «التبرع بالدم مسؤولية الجميع .»

وأفاد الدكالي، أول أمس الثلاثاء، خلال تقديمه حصيلة هذه القافلة، بمقر المركز الوطني لتحاقن الدم بالمغرب، بالرباط، أنه لتحقيق هذه الحصيلة أقامت وزارة الصحة 1075 حملة للتبرع بالدم مجهزة بالإمكانات اللازمة تحت إشراف 100 إطار من المتخصصين في مجال تحاقن الدم. وتأتي هذه القافة، حسب الوزير، امتثالا للتوجيهات السامية لجلالة الملك محمد السادس، والمتمثلة في ضرورة الاهتمام بأعمال التكافل والتضامن عموما والتبرع بالدم على وجه الخصوص، وكذلك تماشيا مع سياسة وزارة الصحة التي تهدف إلى تشجيع المواطنات والمواطنين على التبرع بالدم قصد توفير الكمية الكافية من أكياس الدم، لمواجهة كل الاحتياجات والخصاص في هذه المادة الحيوية.
وأوضح الوزير أن هذه القافلة تميزت بتعبئة متميزة ترجمها جميع الشركاء عبر انخراطهم الطوعي والكامل في العملية، والإقبال الكبير للمواطنات والمواطنين، الذين توافدوا بكثافة على جميع نقط  التبرع بالدم، مما أدى الى جمع كميات مهمة من أكياس الدم فاقت كل التوقعات وساهمت في توفير مخزون من الدم ساعد على إمداد جميع المستشفيات  بما تحتاجه من المنتوجات الدموية. وأفاد تقرير أعدته وزارة الصحة حول الحملة، أن عدد المتبرعين على المستوى الوطني وصل إلى 47  ألفا و 161 ، متجاوزا عدد 37 ألفا و 100 الذي حدد سابقا كهدف للحملة. ويتوزع هذا العدد، حسب مدن، الدار البيضاء ) 11 ألفا و 90 متبرعا(، الرباط
) 9022 متبرعا(، مراكش ) 5248 متبرعا(، فاس ) 4096 متبرعا(، وجدة ) 3426 متبرعا(، أكادير ) 3229 متبرعا(، طنجة ) 2675 متبرعا(، مكناس  ) 1712 متبرعا(، بني ملال ) 1254 متبرعا(، تطوان  1095 متبرعا، آسفي ) 1084 متبرعا( الجديدة ) 971 متبرعا(، الحسيمة ) 762 متبرعا(، الراشيدية ) 584 متبرعا(، العيون ) 470 متبرعا( وورززات ) 443 متبرعا(.
وتقدمت وزارة الصحة، بهذه المناسبة، بخالص الشكر إلى كل المواطنات والمواطنين، الذين استجابوا للنداء، وتوافدوا بكثافة وحماس على  التبرع بدمهم لإنقاذ حياة المرضى والمصابين، وحيتهم على هذه المبادرة الإنسانية النبيلة وحسهم  التضامني الرفيع.
ودعت الجميع إلى مواصلة التعبئة والعمل على نشر ثقافة التبرع بالدم وحث المواطنات والمواطنين على المواظبة على هذا الفعل الإنساني، خاصة أن  الحاجة إلى الدم دائمة وتزداد سنة بعد سنة.




تابعونا على فيسبوك