كأس الاتحاد الاوروبي لكرة القدم

البوخاري واليعقوبي يواجهان خطر الإقصاء

الخميس 12 أبريل 2007 - 14:13

يواجه اللاعبان المغربيان نور الدين البوخاري ومحمد اليعقوبي خطر الخروج من ربع نهاية كأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، عندما يرحل فريقاهما ألكمار الهولندي واسبانيول برشلونة الاسباني على التوالي إلى ملعب "فيسر"في بريمن، لمواجهة فيردر بريمن الالماني، ولشبونة ل

وكان ألكمار تعادل سلبا بملعبه مع بريمن الذي يتطلع بريمن الى اعادة تشغيل ماكينته الهجومية أمام رجال المدرب لويس فان غال، وسط القلق من الصيام الطويل عن التهديف لمهاجمه الاول ميروسلاف كلوزه، الا ان المعضلة قد تحل بوجود صانع الألعاب البرازيلي المميز دييغو والبرتغالي هوغو الميدا والسويدي ماركوس روزنبرغ وارون هانت
وعلى ملعب »لا لوز« في لشبونة، يتطلع بنفيكا الى الاستفادة من الهدفين اللذين سجلهما في وقت متأخر أمام ضيفه إسبانيول، لتحقيق فوز يضمن له العبور الى نصف النهائي.

ويتالق مع الفريق البرتغالي في الفترة الأخيرة الجناح الدولي سيماو سابروسا وارماندو بوتيت والمهاجم الانغولي العائد بدرو مانتوراس، فيما يعتمد إسبانيول على راوول تامودو ولويس غارسيا والبرت رييرا، في موازاة استعادته لخدمات البرازيلي غوناتاس دومينغيز بعد ابلاله من الاصابة.

وتبدو الفرق الإسبانية الثلاثة إشبيلية واوساسونا وإسبانيول على أبواب الدور نصف النهائي وكان إشبيلية حامل اللقب قد حقق تقدما على توتنهام ذهابا، فيما سحق اوساسونا باير ليفركوزن 3 0، وفاز اسبانيول على بنفيكا 3-2.

ويحل إشبيلية على توتنهام في مباراة قوية على ملعب "وايت هارت لاين"، في لندن، حيث سيسعى أصحاب الأرض إلى تقديم أفضل ما لديهم لتسجيل هدف على الأقل يؤمن لهم بطاقة العبور إلى دور الأربعة، ساعين إلى استغلال تفاوت مستوى الفريق الإسباني بين مباراة وأخرى في الأونة الأخيرة.

ويعتمد مدرب الفريق اللندني الهولندي مارتن يول على ثلاثي هجومي ناري مؤلف من البلغاري ديميتار برباتوف والايرلندي روبي كين والجناح الدولي السريع ارون لينون، ويعود اليه المدافع القوي ليدلي كينغ لشغل مركز في قلب الدفاع مع مايكل داوسون، وذلك للمرة الأولى منذ إصابته في دجنبر الماضي، الا ان الكوري الجنوبي لي يونغ بيو سيغيب إثر تعرضه للإصابة في لقاء الذهاب.

في المقابل، يفتقد مدرب اشبيلية خواندي راموس الى خدمات حارسه اندريس بالوب والمهاجم الاوروغوياني ارنستو شيفانتون، انما سيكون المهاجم المالي فريديريك كانوتيه حاضرا لاذاقة فريقه السابق مرارة اهدافه بعدما سجل ضده ضربة جزاء غير صحيحة ذهابا.

ويستبعد ان يكون باستطاعة باير ليفركوزن تحقيق المفاجاة وتعويض تخلفه الكبير ذهابا عندما يحل على اوساسونا الساعي لنفض غبار خسارته امام ريال مدريد( (0-2)، في الدوري المحلي الاحد الماضي.

ويعود الى صفوف تشكيلة المدرب خوسيه انخيل زيغاندا المدافع الصلب خوزيستو، فيما سيشارك المهاجم الصربي المخضرم سافو ميلوسيفيتش رغم إصابته الطفيفة في ساقه ليشكل ثنائيا قويا مع الكاميروني بيار ويبو.




تابعونا على فيسبوك