يتزعم حاليا بطولة القسم الثاني لكرة اليد في شطر الجنوب

فريق المنتدى عازم على الصعود لقسم الصفوة

الأربعاء 11 أبريل 2007 - 10:57

يواصل فريق منتدى درب السلطان الفداء لكرة اليد مسيرته الموفقة في بطولة القسم الثاني - شطر الجنوب.

وبتحقيقه للفوز الخامس على التوالي نهاية الأسبوع الماضي على حساب أولمبيك اليوسفية بحصة 38 مقابل 33، يكون الفريق قد اقترب من الفوز بلقب الخريف.

غير أن منافسه الكبير جمعية النواصر حقق بدوره خمس انتصارات، ما يجعل المباراة بينهما يوم الجمعة المقبل قمة حقيقية، ينتظر أن تفرز مستوى تقنيا كبيرا.

وحسب اليزيد السعادي عضو المكتب المسير لفريق المنتدى، يلعب الفريق الفريق موسمه الأول في حظيرة القسم الثاني، غير أن طموحه هو الصعود لقسم الصفوة، وتحقيق سابقة من نوعها على مستوى كرة اليد الوطنية، على اعتبار أن الفريق تأسس سنة 2005، ولعب الموسم الماضي في دوري القسم الثالث.

وأكد السعادي في تصريح لـ "المغربية"،أن المكتب المسير حرص على توفير الظروف الملائمة لتحقيق الصعود، مضيفا : "بفضل الدعم الذي لاقيناه من عامل مقاطعات درب السلطان الفداء، الذي وفر لنا بعض الشركات المحتضنة، تغلبنا نوعا ما على العائق المادي، كما أننا تعاقدنا مع بعض العناصر المميزة بمن فيها لاعبون من الكوت ديفوار، كما أن انطلاق التداريب في وقت مبكر ساعدنا على حصد مجموعة من النتائج الإيجابية التي رفعت من معنويات اللاعبين، وجعلتهم يتفادون الخسارة إلى حدود الجولة الخامسة".

وبخصوص المباراة المقبلة أمام النواصر، أشار اليزيد : "نحن بالطبع لا نقلل من قيمة أي منافس، كما نعترف بقيمة جمعية النواصر التي تتوفر على عدد من اللاعبين المميزين وبالتالي ينتظر أن تكون المباراة قوية، ولأننا لعبنا جميع المباريات لحد الآن برغبة تحقيق الفوز، فسوف يكون هدفنا مرة أخرى تحقيق نتيجة إيجابية لمواصلة تصدر شطرنا، وقطع نصف الطريق نحو خط النهاية".

ويعتبر فريق المنتدى حسب مجموعة من عشاق كرة اليد الوطنية واحدا من خيرة الفرق بالدار البيضاء، ويتنبأ له الجميع بمستقبل كبير، خصوصا أن الفريق يسعى إلى تكوين عدد من الممارسين الناشئين عبر مدرسة سترى النور قريبا بملعب الفداء، وفي هذا الإطار يقول السعادي : "عندما قمنا بتأسيس النادي بدعم من رئيس الجامعة الحالي عبد اللطيف الطاطبي، كان هدفنا هو رد الاعتبار لكرة اليد بدرب السلطان، لأن هذه المنطقة شكلت على مدى سنوات أرضا خصبة لتألق مجموعة من الأسماء التي لعبت في فرق عديدة،ومن هنا نبعت فكرة تأسيس مدرسة لأننا وجدنا أن هناك عددا كبيرا من الأطفال الذين تحذوهم رغبة التألق، كما أننا بصدد خلق فريق نسوي".




تابعونا على فيسبوك