اجويعة يحمل الجبيرة

الثلاثاء 10 أبريل 2007 - 13:18

وضع المهاجم الودادي هشام اجويعة الجبيرة، وسيضطر إلى الغياب عن الملاعب مدة أسبوعين على الأقل، بعدما تعرض للإصابة في المباراة التي جمعت الوداد يوم الأحد الماضي بمضيفه أسيك أبيدجان برسم منافسات دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم.

وكان اجويعة دخل احتياطيا مكان لاعب الوسط يونس المنقاري، وأعطى نفسا كبيرا لخط الهجوم الأحمر، قبل أن يغادر الملعب بسبب اصطدامه بأحد مدافعي الأسيك،فاضطر لوزانو إلى تعويضه بالأرجنتيني أورتيز.

من جهة أخرى أرجع لاعبو الوداد الذين وصلوا امس إلى مدينة الدار البيضاء قادمين من أبيدجان،سبب الهزيمة (2-0)، إلى الظروف المناخية الصعبة، وكذا إلى المستوى المتواضع لحكم المباراة الذي رجح كثيرا كفة الإيفواريين.

وبخصوص بعض الغيابات التي عرفها صفوف الفريق الأحمر في مباراة الأحد، قال مصدر ودادي إن المهاجم عبد الرحيم السعيدي كان من بين المجموعة الأساسية التي يعول عليها المدرب لوزانو، غير أنه تعرض للإصابة في تداريب يوم السبت.

وبدوره تعرض المدافع زكرياء عودان للإصابة، غير أن البديل المناسب في خط الدفاع كان جاهزا، بخلاف خط الهجوم، ما دفع المدرب لوزانو إلى الإعتماد على الثنائي رفيق عبد الصمد وأحمد الطالبي في خط الهجوم، مع أن هذا الأخير يعود لدعم خط الوسط.

من جهة أخرى ذكرت المصادر ذاتها أن اللاعب رفيق استفاد من تداريب خاصة بحراس المرمى، لأن لوزانو رشحه لتعويض الحارس محمد الباز في حال إصابة هذا الأخير.

وكان فريق الوداد اضطر إلى السفر إلى أبيدجان بحارس مرمى واحد، بعدما جمع حكيم موزاكي إنذارين، مع العلم أن القائمة الإفريقية للوداد تضم ثلاثة حراس مرمى من بينهم الدولي ناذر المياغري الذي أعاره الفريق لنادي الوحدة الإماراتي.




تابعونا على فيسبوك