أمام اندهاش المجلس البلدي

الدفاع الحسني الجديدي يقترب من الصعود

الثلاثاء 10 أبريل 2007 - 12:48

عاد فريق الدفاع الحسني الجديدي لكرة السلة بفوز ثمين من مدينة آسفي على نظيره أولمبيك أسفي في المباراة التي جرت أطوارها صباح يوم الأحد بآسفي بحصة 71/68.

وبهذه النتيجة يحتل الفريق الجديدي المرتبة الثالثة، مقتربا بذلك من التأهل إلى مربع الفرق القوية التي ستتنافس أجل لعب مباراة السد المؤدية للصعود إلى القسم الممتاز، إذ سيكون للفريق الجديدي مباراة صعبة داخل ميدانه امام الفريق المحتل للصف الأول نادي البلدي البيضاوي.

وتعد نتيجة هذه المباراة حاسمة بين الفريق الدكالي والفريق البيضاوي و من خلالها سيتحدد مصير الفريق الجديدي بالنسبة إلى مباراة السد في انتظار النتائج مباريات الدورة الأخيرة، لأن الفريقين لديهما ما قد يخلق المفاجأة وخاصة بالنسبة للجديديين
وبدأت نتائج الفريق الدكالي تفاجئ المجلس البلدي للمدينة الذي يرى في صعود الفريق الى القسم الأول ثقلا جديدا على الميزانية.

فالفريق قدم اعتذارا في منافسات كأس العرش ولعب البطولة بمصاريف استجداها من المحسنين و لم يحرك ذلك ساكنا عند المسؤولين عن الشأن المحلي والرياضي للاقليم الذي وصلوا الى الى كراسي التسيير بأصوات أبناء الجديدة من رياضيين وطلبة وأشخاص عاديين.

وحسب رئيس الفريق رشيد بونواضر، فإن الفريق سافر إلى مدينة آسفي محروما من مجموعة من اللاعبين الأساسيين بسبب نقص الموارد المالية التي أثرت على نفسية جميع اللاعبين وأسبابها متعددة، أهمها كثرة المصاريف داخل الميدان وخارج الميدان علما ان خزينة النادي تعاني منذ بداية البطولة من عجز مادي، وعبر رئيس الفريق عن امتعاضه من الوضعية التي يعيشها النادي بسبب الأزمة الخانقة، واعتبر النتائج التي حققها اللاعبون مهمة وناتجة عن غيرة أبناء دكالة عن القميص الأخضر.

ومازال الفريق لم يتوصل بمنحة المجلس البلدي للمدينة وقيمتها 5 ملايين سنتيم.

وتساءل محبو الفريق كيف يقصى فريق السلة من مساعدات المجلس البلدي بينما توصل فريق كرة القدم بمنحته المقدرة بـ 150 مليون.




تابعونا على فيسبوك