تميز الأسبوع المنصرم بنشاط مكثف على الصعيد النقابي و الإداري

والي بنك المغرب يستعرض منجزات جميع المديريات بخصوص المخطط الاستراتيجي الجديد

الجمعة 16 فبراير 2007 - 17:05
جمع للنقابة المستقلة لبنك المغرب

استدعى والي بنك المغرب ، أطر البنك لحضور يوم دراسي بمدينة العرفان في الرباط قصد استعراض منجزات جميع المديريات بخصوص المخطط الاستراتيجي الجديد لأجل تنبيت سياسة القرب والباب المفتوح.

واجتمع بالمناسبة المكتب الوطني للنقابة المستقلة لبنك المغرب قصد تقييم حصيلة 2006، وبعد نقاش جاد ومستفيض تقدم جميع أعضاء المكتب الوطني الحاضرين بالثناء على أعضاء المكتب المسير للنقابة على المجهودات المبذولة من أجل صيانة أواصر التواصل والتآلف بين أعضاء المكاتب والمنخر طين والمتعاطفين من طنجة إلى الكويرة.
كما شكر المجتمعون المكتب الفرعي لوكالة الدار البيضاء على تنظيم الحفل المقام على شرف المتقاعدين.

كما نوه الحضوربسياسة القرب والتواصل التي ينهجها والي البنك منذ توليه المسؤولية على رأس بنك المغرب .

كما أشاد بالمناسبة بجميع الأطر والمستخدمين على السياسة المتبعة من طرف والي بنك المغرب بفتح المجال واسعا للتعبير مباشرة عن كل المشاكل التي قد يخفيها التدرج الإداري.

ومن جهة ثانية أشاد الكاتب العام للنقابة المستقلة لبنك المغرب عبد الرحيم غشيوة بوالي البنك الذي أوفى بكل الوعود التي قطعها على نفسه للنقابة المستقلة في أول لقاء معه حوالي 4 سنوات خلت حينما اجتمع معه ممثلين البنك وأكد لهم نيته الزيادة في الأجور لمدة ثلاث سنوات ، بحيث نجد الزيادة لهدا العام مهمة بالنسبة للمستحقين.
كما عمل والي بنك المغرب على تأهيل البنك والرفع من مكانته ووضعيته في مصاف المؤسسات المصرفية العالمية، بحيث وضع برنامجا مقسما على عدة سنوات تجنبا لضياع الوقت، فعمل على عصرنة غرفة المقاصة وتنظيم الأداءات وتأهيل الموارد البشرية .

كما ثمن أعضاء المكتب المسيرللنقابة المستقلة اهتمام والي بنك المغرب بالناحية الاجتماعية كالزيادة في مراكز الاصطياف(مركز جديد بكابونكرو ) والتفكير في مراكز أخرى بالصويرة وأكادير.

كما أكد الكاتب العام للنقابة المستقلة لبنك المغرب على تمسك شغيلة بنك المغرب والنقابة بالمطالب التي رفعوها للوالي منها: إطلاع وإشراك النقابة في مرحلة إعادة الترتيب والتصنيف le reclassement قبل اتخاذ القرار النهائي ودلك حتى لا يمس الغبن أحد.

وإطلاع وإشراك النقابة في إعداد القانون الأساسي للموظفين الجديد لإبداء رأي فيه قبل إخراجه للوجود من أجل التنفيذ والاستفادة من امتيازات الموظفين في المناطق الجنوبية بالنسبة لوكالة العيون.

وتعميم منحة القفة على جميع أعوان الأمن المتناوبين على الحراسة بدون استثناء
والزيادة في التكوين المهني وخصوصا جانب الإعلاميات.

وإنشاء مركب رياضي خاص بأطر ومستخدمي بنك المغرب بالدار البيضاء على غرار المركبين الرياضيين لمدينة العرفان بالرباط وسلا. (و تمكين أطر ومستخدمي بنك المغرب بجميع الوكالات من الاستفادة من النوادي الرياضية والاجتماعية المحلية ودلك بالمساهمة في عقد الانخراط السنوي فيها).

وإنشاء مقتصدية خاص بأطر ومستخدمي بنك المغرب بالدار البيضاء على غرار مقتصدية الرباط.

وخلق شراكة مع المكتب الوطني للسكك الحديدية لتخفيظ ثمن الاشتراك بالنسبة للموظفين مستعملي القطار بشكل يومي و إتمام عملية التجمع العائلي المتفق عليها.

وتحمل صندوق التطبيب والتعاضد لمصاريف الأبناء المعاقين لبعض الأطر والمستخدمين ببنك المغرب.

وأخيرا المطالبة بالحد من تصرفات بعض المسؤولين الدين يعملون على مضايقة الحريات للنقابة المستقلة داخل دار السكة، هده الحريات التي يحميها الدستور.

وشجب الكاتب العام للنقابة المستقلة لبنك المغرب بعض التصرفات المشينة و اللاأخلاقية و التي تنم عن الذاتية و الرغبة في تصفية حسابات ضيقة من طرف بعض المسؤوليين .

ومن جهة أخرى , وبمبادرة من المكتب المحلي للنقابة المستقلة لبنك المغرب فرع الدار البيضاء أقيم حفل بمقرها على شرف الموظفين المحالين على التقاعد ، ودلك بحضور مكثف لمستخدمي وأطر وكالة البيضاء وبعض ممثلي الفروع.

وقد تميز هدا الحفل بإلقاء مجموعة من كلمات الشكر والإشادة في حق المتقاعدين لما أسدوه للمؤسسة خصوصا وللوطن عموما من خدمات وما كانوا يتسمون به من حسن الأخلاق والانضباط.وفي ختام الحفل وزعت عليهم مجموعة من الهدايا عربونا على المحبة والإخاء والتقدير.




تابعونا على فيسبوك