ست اتفاقيات تعزز التعاون الثنائي

الرئيس كابيلا يقيم حفل عشاء على شرف جلالة الملك

الأربعاء 01 مارس 2006 - 19:00
رئيس الكونغو الديمقراطية يقيم مأدبة عشاء على شرف صاحب الجلالة

أقام رئيس جمهورية الكونغو الديموقراطية جوزيف كابيلا، أول أمس الثلاثاء، بقصر الأمة بكينشاسا، حفل عشاء على شرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

ووجد جلالة الملك في استقباله، لدى وصوله إلى قصر الأمة، حيث كان جلالته مرفوقا بوزير الداخلية الكونغولي تيوفيل مبيمبا نفوندو، الرئيس جوزيف كابيلا. وتميزت هذه المأدبة بتبادل هدايا رمزية بين جلالة الملك والرئيس كابيلا.
وحضر حفل العشاء، الذي تخللته أغاني ورقصات كونغولية قدمتها مجموعات فولكلورية، أعضاء الوفد المرافق لجلالة الملك، وأعضاء الحكومة الكونغولية، وشخصيات أخرى.
وكان صاحب الجلالة الملك محمد السادس حل بعد ظهر الاثنين بجمهورية الكونغو الديموقراطية، المحطة الأخيرة من الجولة الإفريقية، التي قادت جلالته إلى كل من غامبيا والكونغو برازافيل والغابون.
وأجرى صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أول أمس الثلاثاء، مباحثات على انفراد مع رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية جوزيف كابيلا، كما ترأس قائدا البلدين، في اليوم نفسه بقصر الأمة بكينشاسا، مراسم التوقيع على ست اتفاقيات تعاون ثنائي، تهم عددا من القطاعات.

ويتعلق الأمر بمذكرة تفاهم من أجل إرساء أسس مشاورات سياسية بين وزارتي الشؤون الخارجية والتعاون بالبلدين، واتفاقية تتعلق بقيام الوكالة المغربية للتعاون الدولي بتمويل مشروع تقوية قدرات التحليل بالمختبرات التابعة للمكتب الكونغولي للمراقبة، وبروتوكول اتفاق في مجال الصيد البحري، وآخر في الميدان الفلاحي، وعلى اتفاق تعاون في القطاعين الصناعي والتجاري، وبروتوكول اتفاق تعاون في قطاع الصحة.
وفي أعقاب ذلك، تبادل صاحب الجلالة الملك محمد السادس والرئيس الكونغولي الأوسمة، خلال حفل تميز بعزف النشيدين الوطنيين.
وهكذا وشح الرئيس الكونغولي جلالة الملك بالحمالة الكبرى للوسام الوطني "الأبطال الوطنيون"، وهو أعلى وسام تمنحه جمهورية الكونغو الديمقراطية. كما وشح جلالة الملك الرئيس جوزيف كابيلا بقلادة الوسام المحمدي.




تابعونا على فيسبوك