جلالة الملك والرئيس الغامبي يترأسان مراسم التوقيع على سبع اتفاقيات بين البلدين

نموذج مغربي للتعاون الإفريقي

الإثنين 20 فبراير 2006 - 17:10
صاحب الجلالة يجري مباحثات على انفراد مع الرئيس الغامبي

أجرى صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أمس الاثنين ببانجول, مباحثات على انفراد مع الرئيس الغامبي يحيى جامح، وانضم إلى هذه الحادثات، عقب ذلك، وزيرا خارجية البلدين محمد بن عيسى ولامين كابا بارجو.

كما ترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس والرئيس الغامبي يحيى جامح أمس بالقصر الرئاسي ببانجول مراسم التوقيع على عدد من اتفاقيات التعاون بين المملكة المغربية وجمهورية غامبيا تشمل بروتوكول تعاون بين وزارتي الخارجية بالبلدين، واتفاقية تعاون في مجال السياحة، وبروتوكول تعاون بين وزارتي العدل بالبلدين، واتفاق إطار للتعاون في الميدان الفلاحي، واتفاقية للتعاون التقني في مجالي الماء والأرصاد الجوية، وأخرى للتعاون في ميدان الصحة، وثالثة حول تشجيع وحماية الاستثمارات.

وينص الاتفاق الأول على إجراء مشاورات منتظمة بين البلدين من أجل تعزيز العلاقات الثنائية وتبادل وجهات النظر حول القضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك.

وتهدف الاتفاقية الثانية إلى تشجيع التعاون السياحي من خلال توفير دعم متبادل يساهم في تقوية المؤسسات السياحية بالمغرب وغامبيا, وبحث سبل الرفع من حجم تدفقات السياح القادمين من دول أخرى نحو البلدين. وتروم الاتفاقية الثالثة تعزيز التعاون القضائي، وتبادل المعلومات والخبرة، في مجال التكوين المستمر للقضاة والأعوان القضائيين والمهن القانونية والقضائية، وفي مجال استعمال طرق تسوية النزاعات كالمصالحة والوساطة والتحكيم.

وتهم الاتفاقية الرابعة تعزيز التعاون في الميدان الفلاحي. وتتعلق اتفاقية التعاون التقني في مجال تدبير الماء والأرصاد الجوية بالتعاون في مجال الأمطار الاصطناعية وتدبير الموارد المائية وجودة المياه والجوانب المؤسساتية والتنظيمية لتدبير الماء وتبادل المعلومات والوثائق وتنظيم دورات تكوينية.

بينما تهم الاتفاقية السادسة التعاون الثنائي في مجال الصحة من خلال تبادل المعلومات والاحصائيات الديموغرافية بخصوص الأوبئة، إلى جانب تنظيم مبادرات مشتركة لمكافحة الأمراض المعدية وخاصة الأمراض المنقولة جنسيا. في حين تنص الاتفاقية الأخيرة على عدد من الإجراءات لحماية وتشجيع الاستثمارات بهدف تطوير العلاقات الاقتصادية والمبادلات التجارية بين المغرب وغاميبا.




تابعونا على فيسبوك