حرب الطرق بتاونات تحصد 19 قتيلا و313 جريحا

الإثنين 20 فبراير 2006 - 16:18

خلفت حصيلة حوادث السير المسجلة بإقليم تاونات، خلال الأشهر الخمسة الأخيرة، حسبما أعلنت عنه مصالح الوقاية المدنية والدرك الملكي، 19 قتيلا و313 جريحا، 131 منهم إصاباتهم بليغة .

وأكدت المعطيات الإحصائية للمصالح ذاتها، على هامش انطلاق الحملة الوطنية للسلامة الطرقية، أن حرب الطرقات أودت بحياة 103 من الأشخاص خلال السنوات الثلاث الماضية، مسجلة ارتفاعا مهولا ناهز 32٪ .

وعزت المصادر نفسها هذا الارتفاع، إلى تهور السائقين والحالة المتردية للسيارات والحافلات والبنية التحتية للطرقات، وكذا السرعة المفرطة.

وكشفت المصالح الأمنية بتاونات أنه جرى في هذا الإطار، تسجيل 1981 مخالفة، وسحب 133 رخصة سياقة، وحجز 156 سيارة ما بين شهري غشت ودجنبر الأخيرين.

وأوضحت المصادر في هذا الصدد، أن أول ضحايا حرب الطرقات، هم الأطفال دون 15 سنة، والمسنون الذين تفوق أعمارهم 65 سنة، إذ تبلغ نسبة الحوادث لدى الفئتين، 78٪ من مجموع الحالات المسجلة.

وانطلقت يوم الجمعة، بمناسبة اليوم الوطني للسلامة الطرقية، بمدينة تاونات، حملة تحسيسية للسلامة الطرقية، تشارك من خلالها مصالح وزارة التجهيز والنقل ومكتب تسجيل السيارات والوقاية المدنية والأمن الإقليمي، في تنظيم لقاءات تحسيسية بمركز اجتياز امتحان رخصة السياقة، وبالمؤسسات التعليمية لفائدة عموم المواطنين والتلاميذ
ويتضمن برنامج الأسبوع الإقليمي للسلامة الطرقية بإقليم تاونات، تنظيم جولات استطلاعية من لدن السلطات المحلية ومختلف المصالح المعنية بالسلامة الطرقية، إلى مصلحة اجتياز امتحانات رخصة السياقة وثكنة الوقاية المدنية، يعقبها توزيع منشورات توعوية وتحسيسية لمستعملي الطريق، وتحسيس سائقي السيارات والحافلات بالمحطة الطرقية حول أهمية الفحص التقني والصيانة، وكذا الفحص الطبي الدوري.

يذكر أن مصالح الدرك والأمن، عكفت بحسب برنامج الحملة التحسيسية للسلامة الطرقية، على تعزيز وتكثيف دورياتها لمراقبة السرعة عبر مختلف المحاور الطرقية والمحطات الطرقية بمدن ومراكز الإقليم.




تابعونا على فيسبوك