المجلس الإداري للأكاديمية الجهوية للتعليم

المالكي:جهة الغرب بإنجازاتها المشجعة انخرطت في مسيرة الإصلاح

الإثنين 20 فبراير 2006 - 16:30
حبيب المالكي

أكد الحبيب المالكي وزير التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي، أن ما جرى إنجازه على مستوى التربية والتكوين بجهة الغرب الشراردة بني حسن يعد مؤشرا مشجعا يدل على أن الجهة انخرطت في مسيرة إصلاح هذا القطاع في اتجاه تحقيق ما حدده الميثاق

واعتبر المالكي، الذي كان يتحدث أخيرا إلى المشاركين في أشغال الدورة الرابعة للمجلس الإداري للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الغرب الشراردة بني حسن، أن الموارد البشرية في قطاع التربية والتعليم تلعب دورا محوريا في السعي نحو بلوغ الجودة الشاملة.

وأوضح المالكي خلال هذه الدورة التي نظمت تحت شعار "الجودة في تدبير الموارد البشرية " أن الجودة كخيار ورهان استراتيجي تجسد إجراء لابد من استيعاب متطلباته والخوض بجدية في بلورته كفعل يومي شامل.

ودعا المسؤول الحكومي أسرة التربية والتعليم إلى المشاركة في الرفع من مستوى مهنية وظائف التدريس والإشراف التربوي والرقي بالمنتسبين لهذا القطاع عبر تطبيق المناهج التربوية الجديدة.

وأشار إلى أن مبدأ تكافؤ الفرص وتساوي الحظوظ يعد مدخلا رئيسيا لتحقيق أهداف مفهوم التعاقد الذي يتطلب وضوحا في الرؤى ومعرفة جيدة للواقع وتحديدا دقيقا لكل المؤشرات القابلة للقياس وهامشا أوسع من الشفافية.

وقال الوزير إن قرار الزيادة في ميزانية الإجمالية للأكاديميات الجهوية بنسبة 10.41٪ منها 22٪ تخص ميزانية الاستغلال و63٪ تهم ميزانية الاستثمار، خلال هذه السنة يجد مبرره في حرص الوزارة على دعم المجالات ذات الأولوية الملحة على صعيد كل أكاديمية.

وأوضح المالكي أن الوزارة جعلت هذا العام ميزانية أكاديمية جهة الغرب الشراردة بني حسن تنبني على أساس مقاربة تعاقدية ترمي إلى الحكامة تكريسا لمفهوم إدارة ترشيدية للنظام التربوي وإذكاء لروح التنافسية في إنجاز الأهداف الكفيلة بتحقيق الجودة في مردودية هذا القطاع .

وكشف أنيس برو كاتب الدولة المكلف بمحاربة الأمية والتربية غير النظامية أن مؤشر الأمية لا يزال مثيرا للقلق بجهة الغرب بنسبة 47٪، حسب الإحصاء الأخير
وزاد مؤكدا أن حوالي 700ألف شخص البالغة أعمارهم عشر سنوات فما فوق لا يعرفون الكتابة ولا القراءة ولا حقوقهم و واجباتهم.

وأبرز محفوظ بوعلام مدير أكاديمية التربية والتكوين لجهة الغرب الشراردة بني حسن في كلمة ألقاها بالمناسبة، أهمية انعقاد المجلس الإداري للأكاديمية الذي يأتي هذه السنة في الذكرى الخامسة لجريان العمل بقانون إحداث الأكاديميات والسنة السادسة لأجرأة الميثاق الوطني للتربية والتكوين.

واعتبر أن برنامج عمل موسم 2006 الذي يدخل في إطار المخطط الاستراتيجي للأكاديمية مابين 2005 ـ 2008، يتضمن أربعين هدفا، وأشار إلى أن الزيادة في ميزانية الأكاديمية سيجعلها تنفذ مشاريعها في الوقت المحدد.

وأكد محفوظ أن هناك اهتماما متناميا لدى الأكاديمية بربط مختلف المؤسسات التعليمية بشبكة الانترنيت والرقي بوضعية الداخليات والمطاعم المدرسية التي يرصد لها 47٪ من ميزانية الأكاديمية.

وناشد بوعلام بهذه المناسبة الوزارة الوصية على القطاع والجهات المعنية بتطوير التربية والتكوين بالمغرب، بضرورة مضاعفة المجهودات المبذولة من أجل تحفيز رجال الإدارة التربوية تفاديا للعزوف عن تحمل المسؤولية الإدارية.

وقال محفوظ بوعلام مدير أكاديمية التربية والتكوين لجهة الغرب الشراردة بني حسن في تصريح خص به جريدة "الصحراء المغربية" "انه فخور بالمنجزات التي حققتها الأكاديمية في مسارها الإصلاحي لقطاع التربية والتكوين خلال الموسمين التربويين المنصرمين".

وأضاف"إن ما تحقق لدى الأكاديمية من إنجازات على أرض الواقع على المستوى الكمي والنوعي ساهم فيه شركاء ومتدخلون من جهة الغرب الشيء الذي يكرس شعار التأهيل والجودة والقرب والنجاعة الذي تبنته الأكاديمية كفلسفة عمل تتماشى وروح ميثاق التربية والتكوين".




تابعونا على فيسبوك