الدنمارك تواجه المقاطعة

المغرب يمنع فرانس سواروشيحان الأردنية تخرق القاعدة

الخميس 02 فبراير 2006 - 15:57
الأندونيسيون يحرقون مجسما لرئيس الوزراء الدانمركي

بينما تواصلت، يوم الخميس، الاحتجاجات الرسمية والشعبية في العالم الإسلامي على الرسومات المسيئة للنبي، وواصلت الدنمارك جهودها على الصعيدين الدبلوماسي والإعلامي للخروج من الأزمة، وأبدت مخاوف من تعرض المسلمين في الدنمارك لأعمال انتقامية، عمدت صحف أوروبية كثير

وبادرت وزارة الاتصال المغربية إلى منع عدد "فرانس سوار"، الصادر يوم الأربعاء، من الدخول إلى التراب المغربي.
وأوضحت الوزارة، في بلاغ لها، أن هذا المنع جاء طبقا لمقتضيات الفصل 29 من قانون الصحافة والنشر، بسبب طابع الرسوم المسيء عمدا لشخص الرسول الكريم، وكون أنها تشكل استفزازا واضحا ومجانيا لمعتقدات المسلمين.
وأضاف البلاغ أن المملكة المغربية، أرض التسامح والانفتاح، تؤمن بشكل قوي بحرية التعبير، وحرية الرأي، وحرية الصحافة، وتعمل من أجل ضمان الاحترام لهذه الحريات، من خلال تمكين المئات من العناوين، بما فيها تلك القادمة من بلدان أجنبية مختلفة.
وشدد المصدر ذاته على أن توزيع أي إصدار يهين المشاعر الدينية لمليار ونصف من المسلمين سيكون مصيره المنع فوق التراب المغربي.
بيد أن المفاجأة يوم الخميس جاءت من صحيفة عربية، أعادت نشر ثلاثة رسوم كاريكاتورية للنبي محمد، ويتعلق الأمر بصحيفة "شيحان" الأردنية المستقلة، التي دعت في مقالها الافتتاحي المسلمين إلى "التعقل".
وتساءل رئيس تحرير الأسبوعية، جهاد المومني، في افتتاحية العدد "أيهما يسيء للإسلام أكثر من الآخر : أجنبي يجتهد في رسم الرسول، أم مسلم يتأبط حزاما ناسفا، ينتحر في حفل عرس في عمان، أو أي مكان آخر؟".

وأضاف "أيهما يهيئ العالم للإساءة إلى الإسلام والمسلمين، رسوم كاريكاتورية أم مشهد واقعي لعملية ذبح رهينة بالسيف أمام الكاميرات على وقع هتاف الله أكبر؟".
وفي كوبنهاغن، أعلنت الشرطة أنها تستعد لاحتمال قيام تظاهرات معادية للمسلمين في العاصمة الدنماركية.
وصرح نائب مدير الشرطة موغينز كيارغارد مولر "نعلم أن دعوات من العديد من المجموعات أخذت تنتشر خصوصا على الإنترنت، لتنظيم احتجاجات، ونحن مستعدون".
وأوردت وكالة ريتساو للأنباء أنه من المحتمل أن يحرق شبان مصاحف خلال المظاهرة، التي قد تجري غدا السبت.
كما شددت الدنمارك الإجراءات الأمنية تحسبا لوقوع اعتداءات، بعد أن تلقت البلاد تهديدات إرهابية حتى قبل نشر الرسوم بسبب نشرها نحو 500 جندي في العراق تحت قيادة بريطانية
وقال مولر "من الواضح أننا نعير اهتماما كبيرا لما يجري حاليا، إنه أمر ينعكس على مستوى إجراءاتنا الأمنية الحالية هنا في كوبنهاغن". مضيفا "اننا نبقي على هذا المستوى المرتفع جدا".
واضطرت صحيفة "يلاندس بوستن" الدنماركية التي أثارت المسألة عند نشرها في 30 سبتمبر 12 رسما كاريكاتوريا تصور النبي الى اخلاء مكاتبها الاربعاء الماضي في آرهوس /وسط/ وكوبنهاغن بسبب إنذار بوجود قنبلة وذلك للمرة الثانية خلال يومين. وجرى نشر عناصر أمن لحراسة مقري الصحيفة.
وطلب رئيس الوزراء الليبرالي اندرس فوغ راسموسن من جميع الدبلوماسيين الدنماركيين خوض حملة واسعة "لتبديد سوء التفاهم" القائم حاليا. وصرح راسموسن يوم الأربعاء أنه يعتزم شن "حملة إعلامية" باتجاه الدول الإسلامية.

وقال في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الدنماركية /ريتساو/ "علينا ان نقر بأن المسألة ليست محصورة بين الدنمارك ومجموعة من الحكومات العربية، بل انها تنتشر في الشارع العربي، ومن المهم بالتالي التواصل مباشرة مع الشعب العربي".
وفي خضم الحملة الدبلوماسية التي تشنها بلاده، قرر وزير الخارجية بير ستيغ مولر تأجيل جولة في افريقيا بعد ان كان من المقرر ان يغادر الاثنين إلى ليبيريا ومنها الى الكوت ديفوار ومالي.
و قال محرر صحيفة "يلادنس بوستن" يوم الخميس إنه لو كان يعلم أن نشر الرسوم الكاريكاتورية للنبي ستضع العالم الإسلامي بأكمله في مواجهة مع بلاده لما نشرها.
وصرح كارستين يوست لصحيفة "بوليتيكين" "لو كنت أعلم ان حياة الجنود والمدنيين الدنماركيين ستكون مهددة، ولو كنت اعلم ذلك عندما كانت أصابعي على بعد سنتمتر واحد من الزر الذي يعطي الأمر بنشر الرسومات، لما ضغطت عليه".
وتواصلت الاحتجاجات يوم الخميس بعدما قررت بعض الدول العربية والإسلامية استدعاء سفرائها من الدنمارك أو استدعاء السفراء الدنماركيين لديها من أجل الاحتجاج، وفي لبنان دعا الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله إلى موقف "إسلامي صارم" من الإساءة إلى النبي محمد صلى الله عليه وسلم، عبر نشر رسوم كاريكاتورية معتبرا أنه "لو قام مسلم ونفذ فتوى الإمام الخميني، بسلمان رشدي، واضع كتاب "آيات شيطانية" لما تجرأ أحد على النيل من الرسول".
وأكد نصرالله في تصريحات نشرتها يوم الخميس الصحف اللبنانية ان "هناك مئات الملايين من المسلمين حاضرون ومستعدون ان يقدموا أرواحهم من أجل صون كرامة نبيهم".




تابعونا على فيسبوك