الأمطار تعري هشاشة البنية التحتية

جنوح باخرة واقتلاع أشجار وانهيار منازل وقطع طرق

الإثنين 30 يناير 2006 - 17:30
الباخرة الجانحة على أبواب كابانوات المحمدية

كشفت الأمطار الغزيرة وموجة البرد القارس، التي تجتاح مختلف مناطق المملكة المغربية هذه الأيام، عن هشاشة البنية التحتية في عدد من المدن والبوادي، مخلفة عددا من الخسائر المادية، من قبيل سقوط أعمدة الهاتف والكهرباء، واقتلاع أشجار، وانهيار منازل، وتشقق أرصفة وت

بيد أن الحدث البارز أمس هو جنوح باخرة لنقل البضائع إلى الشاطئ بالمحمدية، بقوة الرياح العاتية.
وقال العربي السموس، شاهد عيان، إن الرياح القوية، أدت إلى جنوح باخرة لنقل البضائع، حوالي الساعة الرابعة من صباح أمس الاثنين بالمنطقة الشاطئية »بالوما«، الواقعة بأولاد حميمون في المحمدية.
وأضاف العربي السموس أنه سمع دوي صوت قوي في الصباح الباكر، فخرج لتقصي الأمر.
وتابع قوله "كانت الرياح والأمطار قوية، مما أدى إلى تكسير بوابة /الكابانو/، الذي أحرسه، فخرجت، فإذا بي أجد أمامي باخرة كبيرة لنقل البضائع كانت أضواؤها تملأ المكان، وقد اخترقت الرمال وأضحت بمحاذاة /الكابانوات"./

على صعيد آخر، أدت الأمطار القوية، إلى سقوط منزل غير مكتمل البناء خلال الأسبوع المنصرم بحي البركة منطقة مولاي رشيد بالبيضاء، وألحقت تصدعات وتشققات بعمارتين تتكونان من 45 شقة بإقامة "ديور الوفاء" بحي بورنازيل ، وساهمت أيضا، في الكشف عن البنيات التحتية الضعيفة بشوارع مدينة البيضاء وضعف قنوات الصرف الصحي ببعض المناطق بها، كما أطاحت الرياح القوية بمجموعة من الصحون المقعرة من أسطح المنازل.
وبخصوص حالة الطرق، ذكر بلاغ لمديرية الطرق والسير على الطرق، توصلت "الصحراء المغربية" بنسخة منه، أن سبعة محاور طرقية قطعت حتى يوم أمس الاثنين، وتتوزع بين 4 طرق وطنية، و3 طرق جهوية، وتضرر عدد من المحاور الطرقية، بسبب التساقطات الثلجية.
وقال البلاغ ذاته إن المصالح المعنية تسهر على إنجازعمليات لإزاحة الثلوج من المحاور الطرقية الرئيسية المكسوة، مذكرا مستعملي الطرق أنه يمكنهم الحصول على المعلومات الدقيقة حول حالة السير على الشبكة الطرقية عبر الاتصال بالرقم 17.17 71 037 الموضوع رهن إشارتهم 24 ساعة في اليوم.




تابعونا على فيسبوك