المؤشر

حركية في البوادي

الجمعة 19 ماي 2006 - 13:11

المحصول المنتظر من الحبوب هذا الموسم جيد على العموم، وممتاز في بعض المناطق
وتؤكد الأوساط الرسمية أن المحصول يعد قياسيا، بمقارنته مع إنتاجات مواسم الأعوام العشرة الأخيرة, إذ يرتقب أن يكون 86 مليون قنطار، وهو بذلك ضعف إنتاج السنة الماضية، الذي لم يتجاو

الموسم الفلاحي كلما كان جيدا، كلما كانت الحياة في القرى والبوادي المغربية مستقرة، وكانت الحركة الاقتصادية باعثة على الأمل والتفاؤل والحيوية.

وعلى العكس حينما تنعدم أو تقل التساقطات يتراجع النشاط في الوسط، لينصب الاهتمام على مشاغل أخرى كالبحث عن الماء والأعلاف للمواشي.
في كل الأحوال تبين التجارب التي راكمها الوسط القروي، أن الحاجة ملحة إلى تحقيق أكبر قدر من الاستقلالية للفلاحة المغربية التقليدية، عبر تشجيع السكان على الاستثمار في قطاعات أخرى غير الفلاحة وتربية المواشي.

من الصعب جدا أن يبادر الفلاح إلى التخلي عن أرضه الموروثة أبا عن جد، ولا يمكن إطلاقا تصور إقدامه على ممارسة مهنة أخرى غير الفلاحة، ولكن لا بد من وضع مقاربات جديدة, ذات رؤى مستقبلية، تهم مستقبل الفلاحة التقليدية، من أجل الرفع من مستواها، ونزع الطابع المعاشي عنها، فالعولمة وانفتاح الأسواق ومنطق التبادل الحر والتنافسية والبحث الدائم عن الأرباح قضايا لا مناص من أخذها في الحسبان.




تابعونا على فيسبوك