تعاونيات الصناعة التقليدية في الخميسات متعثرة

الخميس 18 ماي 2006 - 09:00

اعتبر تقرير صادر عن غرفة الصناعة التقليدية في إقليم الخميسات، أن الحركة التعاونية متعثرة، في وقت يمكن أن تكون رافعة للتنمية, خاصة في مثل هذه المنطقة التي تعاني كثيرا من مشكل البطالة باعتبار غياب وسائل إنعاش التشغيل.

التقرير، الذي حصلت " الصحراء المغربية " على نسخة منه، أضاف أنه برغم شساعة الإقليم وأهمية السكان الذين يقدر عددهم بـ 521.815 نسمة حسب الإحصاء العام للسكان والسكنى لسنة 2004، فانه على صعيد قطاع الصناعة التقليدية لا توجد به إلا 13 تعاونية نشيطة أي حوالي 29 في المائة على صعيد جهة الرباط سلا زمور زعير ككل.

ويبرز التقرير أن الحركة التعاونية النشيطة في القطاع تقتصر فقط على 177 منخرطا وان أنشطة التعاونيات، ترتكز أساسا على الصناعة التقليدية الإنتاجية الفنية، في حين أن صنف الخدمات لازال في حاجة إلى إنعاش.

وأضاف أن الرساميل المستثمرة لا تتعدى 50 مليون سنتيم، وهذا يعني أن التمويل الذاتي للتعاونيات هزيل، مما يرغمها على الاقتراض، وبالتالي على الإنتاج بتكلفة مرتفعة يصعب معها تسويق المنتوجات بأثمنة تنافسية، مما يفسر جزئيا، يضيف التقرير، الركود الذي يعرفه سوق منتوجات الصناعة التقليدية، أضف إلى ذلك مشكل المنافسة على الصعيد الوطني والدولي، وكذلك مشكل التضريب الذي تقرر أخيرا.

وخلصت الوثيقة إلى أن هذه المعطيات تستدعي الاهتمام بشباب المنطقة، عبر وضع استراتيجية واضحة للنهوض بالحركة التعاونية وخاصة في مجال الصناعة التقليدية، تبدأ أساسا بتنظيم الحرف، توفير اليد العاملة المؤهلة والمحلات المهنية، تسهيل عملية التموين المتعلقة بالمواد الأولية، توسيع وسائل تمويل القطاع ككل وأخيرا، إيجاد حلول لمشاكل التسويق على الصعيد الوطني والدولي عبر التكتيف من تنظيم المعارض وطنيا ووضع تسهيلات للمشاركة في التظاهرات الدولية من أجل الاحتكاك وكسب الخبرة وتقديم منتوج راقي.




تابعونا على فيسبوك