خط سككي فائق السرعة يربط الدارالبيضاء بأكادير عبر مراكش يتطلب استثمارا بمبلغ يتجاوز 75 مليار درهم

الصحراء المغربية
الإثنين 25 أبريل 2022 - 15:40

أكد محمد عبد الجليل، وزير اللوجستيك والنقل، انتهاء المكتب الوطني للسكك الحديدية بإعداد الدراسة الأولية لمشروع الربط السككي للخط فائق السرعة بين الدارالبيضاء وأكادير مرورا بمراكش.

وكشف وزير اللوجستيك والنقل، في جلسة الأسئلة الشفهية، أمس الاثنين بمجلس النواب، أن هذا الخط السككي يتطلب استثمارا بمبلغ يتجاوز 75 مليار درهم، وهو ما يستلزم إيجاد حلول مبتكرة لإنجاز المشروع، مشددا على اهتمام الوزارة بإنجاز خطوط للسكك الحديدية للربط بين المدن، في مقدمتها مشروع إنجاز الخط السككي فائق السرعة الرامي إلى تعزيز التكامل الجهوي، والدفع بعجلة التنمية وتقوية الاقتصاد الوطني. وقال وزير النقل واللوجستيك إن "الهدف من المخطط الوطني للمكتب الوطني للسكك الحديدية هو ربط 43 مدينة بالسكك الحديدية والتنقل عبر القطار عوض 23 مدينة التي تتوفر حاليا على شبكة النقل السككي".
وأكد وزير النقل واللوجستيك توفر المكتب الوطني للسكك الحديدية على مخطط لتغطية كامل التراب الوطني بالنقل عبر الشبكة السككية، على المدى المتوسط والبعيد، مشيرا إلى أن المخطط الوطني للربط السككي يشمل إنجاز ما يفوق 1300 كلم من الخطوط السككية الجديدة فائقة السرعة، و3800 كلم من الخطوط السككية الكلاسيكية.
وبخصوص الزيادة في أسعار النقل، نتيجة ارتفاع أثمان المحروقات على الصعيد الدولي وتأثر السوق الوطنية بهذه الأزمة، نبّه الوزير إلى محدودية الوزارة في التدخل، على اعتبار أن أسعار النقل الطرقي غير مقننة في قطاع النقل، مبرزا الجهود الحكومية للتخفيف من حدة أزمة ارتفاع أثمان المحروقات، من خلال الدعم الذي قدمته الحكومة للمهنيين.




تابعونا على فيسبوك