كوفيد 19: المغرب يتوصل بدفعة جديدة من لقاح فايزر بدءا من غد الثلاثاء

الصحراء المغربية
الإثنين 25 أكتوبر 2021 - 12:04

قال الدكتور الطيب حمضي، طبيب وباحث في السياسات والنظم الصحية، إن "المغرب سيتوصل بدفعة جديدة من لقاح فايزر بدءا من يوم غد الثلاثاء".

وأورد حمضي في تصريح لـ"الصحراء المغربية"، أنه" في الوقت الحالي سيقتصر استعمال لقاح فايزر في الجرعة الثانية فقط بالنسبة للأشخاص الذين تلقوا الجرعة الأولى منه، ولن يتم إعطاءه في الجرعتين الأولى والثالثة، بسبب نقص في المخزون، بينما يمكن للمواطنين الاستفادة من اللقاحات الأخرى كسينوفارم".

وأضاف حمضي أن "عدم توفر لقاح فايزر بالنسبة للأشخاص الراغبين في تلقي الجرعات الأولى والثالثة من اللقاح الأمريكي، ليس له أية علاقة بمضاعفات مفترضة، وإنما بنقص في المخزون، وفق ما أفاد به مسؤول بوزارة الصحة لوسائل الإعلام"

وأوضح المتحدث نفسه، "لو كان سبب انقطاع لقاح فايزر بسبب حدوث مضاعفات لتم إصدار بلاغ وزاري بهذا الشأن وتم توقيفه نهائيا بدل حصره في الجرعة الثانية فقط".

وبخصوص ما تم تداوله بشأن وفاة طالبة بالمستشفى الجامعي ابن سينا بعد تلقيها اللقاح الأمريكي، أعرب الطبيب والباحث في السياسات والنظم الصحية، أن بلاغ المركز الاستشفائي دحض كل الادعاءات التي تقول إن وفاة الشابة ناجم عن تلقيها التطعيم بفايزر.

وكانت إدارة المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا نفت ادعاءات بخصوص تسجيل حالة وفاة طالبة بمستشفى الاختصاصات بالرباط، بعد أخذها جرعة اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، مؤكدة أن سبب الوفاة ليس له أية علاقة بالتطعيم، وذلك بناء على فحوصات وتحاليل طبية معمقة مضمنة في تقريرها الطبي.

وكشفت الإدارة في بلاغها أن عملية التلقيح بمركز ابن سينا تجري في ظروف طبيعية، ولم يتم الإبلاغ عن أي مضاعفات خطيرة أو تسجيل أية وفاة في صفوف المواطنات والمواطنين الذين تلقوا اللقاح بهذا المركز.

ومن جانب آخر، شهدت مراكز التلقيح بربوع المملكة إقبالا غير مسبوق على عمليات التطعيم باللقاحات المضادة لفيروس كورونا، بعد اعتماد الحكومة "جواز التلقيح" كوثيقة أساسية لولوج الإدارات العمومية والخاصة، والفضاءات العمومية ووسائل النقل العمومية، اعتبارا من يوم الخميس الماضي، كما تم العمل بجواز تلقيح مؤقت بالنسبة للأشخاص الذين تلقوا الجرعة الأولى من التطعيم المضاد لكوفيد-19، يتمتع بنفس صلاحيات الجواز الصحي وتنتهي صلاحيته بعد 28 يوما من إصداره.

أسماء ازووان

 




تابعونا على فيسبوك