عن المركز المغربي لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية

لتفادي الاختناق والتسمم باستخدام "الفاخر" في عيد الأضحى..هذه نصائح الدكتورة هدى مختار

الصحراء المغربية
الثلاثاء 20 يوليوز 2021 - 10:55

تتزامن فترة الإحتفال بعيد الأضحى من كل سنة مع ظهور حالات التسمم بغاز أحادي أوكسيد الكربون الناتج عن الإستعمال الخاطئ للفحم أو ما يسمى بالفاخر لإعداد المأكولات والأطباق المغربية التقليدية، حيث يقوم المركز المغربي لمحاربة التسمم ولليقظة الدوائية برصد عشرات الحالات منها، تتفاوت خطورتها حسب مدة تعرض الشخص له وكذا كمية الغاز المستنشقة بالإضافة إلى سرعة ولوجه للعلاج.

 لهذا وجب التذكير بجملة من التدابير الوقائية البسيطة لتفادي وقوع مثل هذه الحوادث المأساوية.  ومن خلال ما يلي سنتمكن من التعرف على هذا الغاز السام، مصدره وسميته بالإضافة إلى كيفية الكشف المبكر له من خلال الأعراض التي تظهر على الأشخاص المصابين والتدابير الواجب اتخاذها في عين المكان عند ظهورها وسبل الوقاية منه.

 

تعريف غاز أحادي أوكسيد الكربون وخصائصه

غاز أحادي أوكسيد الكربون هو غاز ينتج عن الاحتراق الغير الكامل للمواد العضوية كالفحم في أماكن ينقص بها الأوكسجين كالأماكن المغلقة والتي لا توجد بها تهوية جيدة. سميته مرتبطة بخصائصه الفيزيائية والكيميائية:

 بالنسبة للخصائص الفيزيائية: يشبه أحادي أوكسيد الكربون غاز الأوكسجين حيث لا يمكن للإنسان رصده بحواسه المجردة فهو عديم الرائحة وعديم اللون ولا طعم له بالإضافة إلى كونه لا يسبب أي تهيج في الحلق أو في المسالك التنفسية عند استنشاقه مما يؤدي إلى تشخيص معظم الحالات في مراحل متقدمة من التسمم.

 

 بالنسبة للخصائص الكيميائية: تتكون جزيئة أحادي أوكسيد الكربون من ذرتين: ذرة الأوكسجين وذرة الكربون. تمر هذه الجزيئة إلى الدم عبر الرئتين وتحتل مكان الأوكسجين في الجسم بعد استنشاقها ثم يتم امتصاصها من طرف الكريات الحمراء وارتباطها بمادة الخضاب الدموي أي الهيموغلوبين بسرعة تفوق 300 مرة سرعة امتصاص الأوكسجين. ومما يزيد من سمية هذا الغاز ارتباطه بشكل تراكمي مما يؤدي إلى اختناق داخلي لخلايا الجسم بسبب نقص إمدادها بالأوكسجين الكافي ينتج عنه تلف بالخلايا وخلل في تأدية وظيفتها قد يصل إلى شلل في الأعضاء الحيوية كالدماغ والقلب والكلي والعضلات....... بل يصل إلى الموت.

 

أعراض التسمم بغاز أحادي أوكسيد الكربون

تختلف أعراض التسمم بغاز أحادي أوكسيد الكربون حسب الكمية المستنشقة المتراكمة في الجسم وكذا الحالة الفيزيولوجية والصحية للأشخاص المعرضين له، وتزيد سميته عند الرضيع والطفل والمرأة الحامل وجنينها وكذا الأشخاص المسنين بالإضافة إلى الأشخاص المصابين بالأمراض المزمنة ومرضى القلب والشرايين ومرضى الجهاز التنفسي كالربو والحساسية دون أن ننسى المدخنين وسكان أعالي الجبال حيث تنقص نسبة الأوكسجين لديهم بصفة طبيعية ومرضى فقر الدم الذين تنقص لديهم مادة الهيموغلوبين. تتعدد الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب وهي كالآتي:

شعور بصداع في الرأس خصوصا في مقدمته وغثيان وقيء وإعياء شديد وشعور بدوار ودوخة وخلل في الرؤية مع تسارع في دقات القلب ووثيرة التنفس مع ظهور تشنجات عضلية وألم في البطن ثم صرع وإغماء وفقدان للوعي وقد تتدهور حالة المصاب بالتسمم إلى حد الموت في خلال دقائق معدودة.

 

 

الإسعافات الأولية الواجب اتخادها عند ظهور أعراض التسمم

التدخل السريع لإنقاذ الشخص يكون له أثر كبير في تعافيه ومنع تدهور حالته على المدى البعيد.

أولا: فتح الأبواب والنوافذ لتهوية المكان.

ثانيا: إبعاد الشخص المصاب عن مصدر انبعاث الغاز إلى مكان فيه هواء طلق بالنسبة للشخص الذي فقد وعيه يتم جره أو حمله إلى الخارج ووضعه في وضعية تساعده على التنفس.

ثالثا: إخراج جميع الأشخاص المتواجدين في البيت.

رابعا: إخراج مصدر الغاز السام المجمر أو الكانون وتهوية البيت لساعات.

خامسا: الاتصال بالإسعاف عبر رقم الهاتفي 15 أو وحدات المساعدة الطبية المتنقلة عبر الرقم الهاتفي 114 لنقل المصابين إلى أقرب مستشفى أو وحدة صحية كما يمكن طلب استشارة طبية عبر الخدمة الهاتفية للمركز الوطني لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية عبر الرقم الاقتصادي 0 801 000 180.

 

الوقاية خير من العلاج

*استعمال المجمر أو الكانون خارج البيت في فضاءات مفتوحة.

*فتح النوافذ والأبواب وتهوية البيت يوميا قبل وأثناء ثم بعد إشعال الفحم.

*استبدال مجمر الفحم بالشواية الكهربائية التي تعد أكثر أمانا في الشقق والبيوت التي ليس فيها تهوية جيدة.

*إخراج المجمر أو الكانون المستعمل خارج البيت عند النوم.

إن الاستعمال الآمن للمجمر أو الكانون لا يتأتى إلا في فضاء خارج البيت ومكان فيه تهوية جيدة يمكن الاستغناء عنه بالشواية الكهربائية مع الإبقاء على النوافذ والأبواب مفتوحة، هذه التدابير من شأنها وقاية أنفسنا وذوينا من خطر التسمم بالغاز القاتل الصامت أو القاتل الخفي أحادي أوكسيد الكربون بلغكم الله عيد الأضحى بألف خير وأدام عليكم نعمة الصحة والعافية.




تابعونا على فيسبوك