عمدة مدينة الدار البيضاء يعلن عن قرب استغلال المطرح المراقب بمديونة

الصحراء المغربية
الخميس 06 فبراير 2020 - 17:46

أثار عبد العزيز العماري، عمدة مدينة الدارالبيضاء، أمس الخميس خلال الدورة العادية للمجلس الجماعي (دورة فبراير)، موضوع استغلال مطرح النفايات المراقب بمديونة، وإغلاق المطرح القديم، مشيرا إلى أنه تمت مراسلة والي جهة الدارالبيضاءـ سطات من أجل استغلال المطرح المراقب الذي يتوفر على معايير تساهم في حماية البيئة.

وفي هذا السياق، صرح محمد حدادي، نائب عمدة المدينة والمكلف بلجنة النظافة، لـ"الصحراء المغربية"، أنه بالفعل سيتم إغلاق المطرح القديم، واستغلال المطرح الصغير، لكن في انتظار المرور إلى المرحلة الانتقالية وإيجاد الصيغة النهائية لاستغلال تدبير النفايات على المدى البعيد.

وأضاف حدادي أن الإسراع في عملية فتح مطرح النفايات المراقب جاء بعد إلحاح المواطنين وتقديم شكايات في موضوع انبعاث الروائح الكريهة، لهذا يقول، قررنا إيجاد حل فوري من أجل إغلاق مطرح النفايات القديم.

وأوضح نائب عمدة المدينة أن المجلس بصدد دراسة أمور تقنية حول التدبير الخارجي للمطرح مع كل من عمالة مديونة وولاية جهة الدارالبيضاء ـ سطات، تهم الجانب الأمني وحراسة المطرح.

وكشف المكلف بلجنة النظافة أنه ابتداء من الأسبوع المقبل سيشرع المجلس في عقد اجتماعات لإيجاد الصيغة النهائية لإغلاق المطرح والمرور عبر السرعة القصوى لفتح المطرح الجديد.

وعن مسألة تأخر الشركتين المخول لهما تدبير قطاع النظافة بالعاصمة الاقتصادية، أوضح حدادي لـ"الصحراء المغربية"، أن شركة "ديريشبورغ الفرنسية"، تمكنت من إدخال جميع الآليات اللوجستيكية بنسبة مائة في المائة، بينما شركة "أفيردا اللبنانية"، بنسبة 80 في المائة.

وأكد أن الشركتين معا طبق عليهما قانون تقديم غرامات في حالة عدم الالتزام ببنود دفتر التحملات الجديد، مشيرا إلى أن قيمة الغرامة تتراوح ما بين 4 و5 ملايين درهم للشهر.

وحسب حدادي فإنه خلال عملية الشروع في العمل بالآليات الجديدة، فإنه في حالة عدم التزام عمال النظافة بجمع النفايات بحي معين، فإن ذلك يسجل على جهاز "جي بي إس"، ما يلزم الشركة بدفع غرامة مالية قيمتها 5 آلاف درهم.




تابعونا على فيسبوك