مرحبا 2019 : عبور 2.5 مليون مسافر و 600 ألف عربة في الاتجاهين

الصحراء المغربية
الخميس 12 شتنبر 2019 - 14:55

عرفت الفترة الممتدة ما بين 5 يونيو وفاتح شتنبر 2019 ، عبور 2.5 مليون مسافر و 600 ألف عربة في الاتجاهين، عبر الموانئ الأربعة طنجة المتوسط، وطنجة المدينة، والناظور، والحسيمة.

وذكرت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، في بلاغ أول أمس الثلاثاء، أن ميناء طنجة المتوسط حافظ على مكانته الريادية من خلال تسجيل نسبة 55  بالمائة من الحركة الاجمالية للمسافرين و 66 بالمائة من الحركة الاجمالية للعربات، متبوعا بميناء طنجة المدينة الذي سجل 27 بالمائة من الحركة الاجمالية للمسافرين و 17 بالمائة من الحركة الاجمالية للعربات.
أما بالنسبة لميناء الناظور، يشير البلاغ نفسه، عرف تسجيل 16 بالمائة من الحركة الاجمالية لمرور الركاب و 16 بالمائة من الحركة  الاجمالية للعربات، فيما سجل ميناء الحسيمة نسبة 1 بالمائة من مجموع حركة المرور. وأفادت الوزارة أن فترات الذروة خلال مرحلة الدخول سجلت بميناء طنجة المتوسط يوم 4 غشت الماضي بعبور 32 ألفا و 330 مسافرا و 8 آلاف و 290 عربة، يليه ميناء طنجة المدينة بعبور يوم 4 غشت الماضي  8681 مسافرا و 1586 عربة، ثم ميناء الناظور الذي عرف عبور 10 آلاف و 196 مسافرا و 2388 عربة يوم 28 يوليوز الماضي، فيما سجل ميناء الحسيمة عبور 1.225 مسافرا يوم 29 يوليوز الماضي و 268 عربة يوم 09 غشت المنصرم.
أما بالنسبة لفترة العودة، يضيف المصدر نفسه، تم تسجيل فترة الذروة بميناء طنجة  المتوسط يوم 28 غشت حيث غادر 34 ألفا و 283 مسافرا و 7535 عربة، فيما سجلت  فترة الذروة بميناء طنجة المدينة، يوم 23 غشت بمغادرة 10 آلاف و 484 مسافرا و 1906  عربات، أما بميناء الناظور، فقد سجلت فترة الذروة يوم 25 غشت حيث عرف مغادرة 10 آلاف و 701 مسافر و 2254 عربة، وعرف ميناء الحسيمة فترة الذروة يوم 30 غشت حيث  غادره 1281 مسافرا و 273 عربة. وأشار المصدر ذاته إلى أن وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء قامت بتعزيز  عروض النقل، من خلال تعبئة 30 سفينة طيلة هذه العملية والتي مكنت من القيام ب 631 رحلة أسبوعية على مستوى الأحد عشر خطا بحريا التي تربط الموانئ الشمالية الأربعة للمملكة بموانئ كل من إسبانيا وفرنسا وإيطاليا.

وفي هذا الصدد، بلغت الطاقة الاستيعابية الاجمالية الأسبوعية للأسطول المعبأ لهذه العملية 536 ألفا و 369 مسافرا و 139 ألفا  و 989 عربة بارتفاع بلغ 17 بالمائة و 2 بالمائةعلى التوالي مقارنة بعملية مرحبا 2018 .
وسجل البلاغ نفسه أن عملية مرحبا 2019 مرت في ظروف جيدة من الراحة والسلامة، بفضل تكاثف مجهودات مختلف  القطاعات المعنية، مشيرا إلى أن نجاح هذه العملية يعد ثمرة الجهود والالتزام المشترك الذي أبان عنه مختلف المتدخلين، ومن ضمنهم الوزارة التي انخرطت من خلال مختلف المديريات والمؤسسات والمقاولات العمومية التي توجد تحت وصايتها، من أجل ضمان مرور هذه العملية في أفضل الظروف.




تابعونا على فيسبوك