تلقيح أزيد من 2.5 مليون رأس من الأبقار ضد مرض الحمى القلاعية

الصحراء المغربية
الجمعة 01 مارس 2019 - 16:42

تمكن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية إلى حدود 28 فبراير 2019 من تلقيح مليونين و561 ألف و708 رأسا من الأبقار ضد مرض الحمى القلاعية، منذ انطلاق الحملة الوطنية التذكيرية لتلقيح الأبقار ضد هذا المرض في فاتح يناير2019، لتتجاوز بذلك نسبة تغطية تلقيح الأبقار 85 في المائة.

وأوضح المكتب الوطني أنه لتغطية مجموع القطيع الوطني للأبقار يواصل الأطباء البياطرة الخواص والتقنيون والأطباء البياطرة التابعون للمكتب عملية التلقيح في مختلف الجهات.

وأضاف أنه بالموازاة، مع عملية التلقيح التي تهدف تحصين القطيع الوطني من الأبقار، تتبع المصالح البيطرية للمكتب عن كتب الحالة الصحية للقطيع والتي تعتبر مستقرة.

وقال فريد عمراوي، رئيس قسم الصحة الحيوانية بالمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية إن السيطرة على مرض الحمى القلاعية كانت على مراحل منذ ظهور أول بؤة للمرض، إذ كل ما ظهرت بؤرة من البؤر يتم السيطرة عليها في وقت قياسي لا يتجاوز 24 ساعة، بتظافر جهود جميع المتدخلين، المصالح البيطرية والسلطات المحلية والدرك الملكي.

وأوضح عمراوي، في تصريح لـ"الصحراء المغربية"، أن عملية التلقيح تمر في ظروف جيدة جدا، حيث جرى تلقيح إلى حدود الآن ما يزيد عن 2.5 مليون رأس من الأبقار بمعدل يفوق 85 في المائة من العملية، مشيرا إلى أن العملية ما تزال مستمرة وتشمل جميع المناطق بالمغرب.

ودعا عمراوي الفلاحين إلى الانخراط بشكل مكثف في هذه العملية، والاتصال بالمصالح البيطرية من أجل تلقيح أبقارهم.

أمام بخصوص تعويض الفلاحين المتضررين، أكد رئيس قسم الصحة الحيوانية أنه جرى الالتزام بالموعد المحدد لصرف التعويضات، والذي كان محددا قبل متم شهر فبراير المنصرم.

وأعلن عمراوي أنه جرى تحويل التعويضات المالية لجميع الفلاحين المتضررين، الذين توصلوا بها في حساباتهم البنكية، علما أن التعويضات مقننة بقرار لوزير الفلاحة يحدد قيمة هذه التعويضات، التي تختلف بطبيعة الحال حسب الصنف والنوع وسن الحيوانات.

وفي هذا السياق، أعلن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، في بلاغ له، توصلت "الصحراء المغربية" بنسخة منه، أنه قام بتحويل التعويضات المالية للفلاحين الذين تم إتلاف ماشيتهم إلى حسابهم البنكي كما كان مبرمجا قبل متم شهر فبراير الجاري.

ووصل مجموع التعويضات، التي قام المكتب بصرفها مقابل إتلاف 400 رأسا من الأبقار و1559 رأسا من الماعز والأغنام، 8.785.000 درهم، علما أن القطيع الوطني يقدر بـ3 ملايين رأس من الأبقار و25 مليون رأس من الأغنام والماعز.

وأشار المكتب إلى أن المغرب يتبنى منذ سنوات خطة استباقية لمحاربة مرض الحمى القلاعية وتعزيز مناعة القطيع، مبرزا أن حملة التلقيح هذه تعتبر السابعة التي يتم تنظيمها مجانا منذ سنة 2014 من أجل تحصين القطيع الوطني من الأبقار ضد هذا المرض.

وذكر بتوفر المملكة على برنامج رسمي لمراقبة الحمى القلاعية معتمد من طرف المنظمة العالمية للصحة الحيوانية (OIE)




تابعونا على فيسبوك