الجبهة النقابية لمصفاة "سامير" تحتج للمطالبة بصرف مستحقات الأجراء واستئناف الإنتاج

الصحراء المغربية
الأربعاء 27 فبراير 2019 - 14:32

قررت الجبهة النقابية بشركة "سامير"، تنظيم وقفة احتجاجية، بعد غد الجمعة، أمام مدخل الشركة على الطريق الساحلية بالمحمدية، "من أجل حماية حقوق المأجورين وصرف كل المستحقات العالقة، والمطالبة بالاستئناف العاجل للإنتاج وإنقاذ الشركة من الإغلاق".

وتأتي هذه الوقفة، حسب الجبهة النقابية، كرد على استمرار التدهور المتواصل للقدرة الشرائية لأجراء المصفاة جراء التراجع عن صرف العديد من الامتيازات والمكتسبات، بما فيها أداء الاشتراكات في صناديق التغطية الاجتماعية وغيرها.

وتضيف الجبهة أنها تأتي، أيضا، كرد على تزايد القلق والتساؤلات حول مستقبل الشركة المتوقفة عن الإنتاج منذ غشت 2015، وغياب الإرادة الحقيقية للدولة المغربية للتعاون في رفع الصعوبات التي تواجه الاستئناف الفعلي للنشاط الصناعي للمصفاة تحت كل الصيغ الممكنة والقابلة للتنفيذ.

وطالبت الجبهة، في رسالة وجهت إلى كل من رئيس الحكومة ووزير الداخلية، ووزير الاقتصاد والمالية، ووزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، وعامل عمالة المحمدية، وسنديك التصفية القضائية للشركة، بالحرص على حماية الحق في الشغل وصرف كل المكتسبات العالقة المنصوص عليها في الاتفاقية الجماعية للشغل، والعمل على الاستئناف العاجل للإنتاج وعودة مصفاة المحمدية لنشاطها الطبيعي حتى تساهم في تعزيز متطلبات توفير الحاجيات الوطنية من الطاقة البترولية.

يذكر أن الجبهة النقابية تضم كلا من النقابة الوطنية لصناعات البترول والغاز التابعة للكونفدرالية الديموقراطية للشغل، والمكتب النقابي التابع للفدرالية الديمقراطية للشغل، والمكتب النقابي التابع للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب.




تابعونا على فيسبوك