رئيس الحكومة: برامجنا للسنة الثانية واضحة ونحن متفائلون

الصحراء المغربية
الخميس 05 يوليوز 2018 - 14:57

كشف رئيس الحكومة، الدكتور سعد الدين العثماني، أن برامج الحكومة للسنة الثانية من عمرها "واضحة، ومنها من سينتهي تنفيذها، وأخرى ستعطى لها الانطلاقة"

وخلال الكلمة الافتتاحية للاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة المنعقد يوم الخميس 5 يوليوز 2018، أوضح رئيس الحكومة أنه يتوفر على "خريطة واضحة للإصلاحات المقبلة التي تبقى أفقية، تتداخل فيها عدد من القطاعات"، مبرزا أنه يعول على جميع الإدارات العمومية والقطاع الخاص باعتباره شريكا استراتيجيا وعلى النقابات، التي قال إنه يعمل على إنجاح ورش الحوار الاجتماعي معها "الذي بدأناه، ولم تبق إلا بعض نقاط الاختلاف سنعمل على تقليصها وتقربب وجهات النظر بشأنها لنصل الى اتفاق قريب، ونحن متفائلون لذلك"

كما دعا رئيس الحكومة كل مواطن بأن يفتخر بأنه مغربي، "فمساحات الإصلاح والإنجاز والتعبير عن الرأي متاحة، ونتمنى من الأحزاب والنقابات وجمعيات المجتمع المدني التي تقوم بدور الوساطة والتأطير أن تكون فاعلة، وتقوم بأدوارها، وكحكومة مستعدون لدعم كل جهود الإصلاح في بلادنا"

 

إلى ذلك، وبعد أن ذكّر بتعميم، منذ أيام، وثيقة تنفيذ البرنامج الحكومي برسم السنة الأولى، وعقد لقاء مع عدد من الصحافيين، أمس الأربعاء 4 يوليوز 2018، قال رئيس الحكومة إن "الإنجازات ساهمت فيها جميع القطاعات الحكومية، والتي تبين أن الحكومة تعمل جاهدة للوفاء بشعار "الإنصات والانجاز"، علما أن هناك صعوبات الظروف لشرائح واسعة للمواطنات والمواطنين وانتظارات كبيرة، التي نحن واعون بها، ونعمل ما في وسعنا للعمل لتصحيح اختلالاتنا قبل أن نعيب على الآخرين".




تابعونا على فيسبوك