الأمن يسابق الزمن لإنهاء نشاطها بعد تنفيذ عملية جديدة بالرباط

عصابة سرقة سيارات تتصيد ضحاياها من موقع للإعلانات المجانية

الصحراء المغربية
الجمعة 09 مارس 2018 - 13:30

تسابق مصالح الشرطة القضائية في الرباط الزمن لإنهاء مغامرات عصابة إجرامية متخصصة في سرقة السيارات تتصيد ضحاياها من موقع مغربي للإعلانات المجانية.

 واستند في إطلاق حملة ملاحقة واسعة للمشتبه في انتمائهم لهذه العصابة على معطيات ومواصفات توفرت حولهم من قبل ضحية جديد تقدم، بداية الأسبوع الجاري، أمام مصالح الشرطة القضائية في العاصمة الإدارية بشكاية يؤكد فيها سرقة سيارته التي كان يعرضها للبيع في موقع إعلاني مجاني للسرقة. وانطلق تحضير العصابة لإسقاط الضحية  في شباكها، يفيد مصدر أمني مطلع "الصحراء المغربية"، بعد فترة وجيزة من عرضه سيارته للبيع في الموقع المذكور، إذ بعد التحصل على رقم هاتفه المحمول وبياناته من الإعلان المنشور شرعوا في إعداد الخطة، التي بدأت عملية ترجمتها على أرض الواقع بربط الاتصال به وتحديد موعد لمعاينة السيارة، بعدما أطلعوا على الثمن الذي يطلبه البائع لإتمام الصفقة. الضحية، وحسب ما جاء في شكايته، حل  بالمكان المحدد لإجراء المعاينة في الموعد المحدد، قبل أن يتقدم منه شخصان أكدا له بأنهما من اتصلا به بغرض شراء سيارته. وبعد إتمام الإجراءات الضرورية، يضيف المصدر نفسه، عملا على استدراجه إلى إحدى الوكالات البنكية قصد سحب المبلغ المالي، حيث عرضاه للعنف واستوليا على السيارة ولاذا  بالفرار إلى وجهة مجهولة. وسجل، في الفترة الأخيرة، تزايد كبير في هذا النوع من العمليات التي ما زالت مصالح الأمن لم تفلح في فك لغزه بعضها. ومن بين المدن التي   كانت مسرحا لهذا السيناريو الدار البيضاء، حيث وضع شخص، أخيرا، شكاية لدى مصالح أمن الحي الحسني روى فيها تفاصيل سرقة سيارته التي عرضها للبيع في موقع للإعلانات المجانية.

وأكد الضحية في الشكاية، وفق ما أكده مصدر مطلع، أن سيارته رباعية الدفع من نوع "تيغوان" جرى الاستيلاء عليها أثناء تجريبها من قبل شخص قدم نفسه على أنه مهتم بشرائها وحصل على بياناته ورقم هاتفه من الإعلان الذي نشره، مشيرا إلى أن مصالح الأمن، وبمجرد توصلها بالشكاية، أطلقت حملة بحث واسعة للعثور على  السيارة قبل تفكيكها، وإيقاف لمتورطين في العملية.




تابعونا على فيسبوك